روسيا تضع شرطاً أساسياً للتفاوض مع أوكرانيا وكييف تريد توسيع اتفاق الحبوب / صورة: Reuters (Reuters)
تابعنا

قال نائب وزير البنية التحتية الأوكراني الثلاثاء إن بلاده تريد توسيع نطاق اتفاق البحر الأسود الخاص بتصدير الحبوب ليشمل مزيداً من المواني والبضائع وتأمل في صدور قرار الأسبوع المقبل بتمديد الاتفاق عاماً على الأقل.

وينتهي أجل الاتفاق الذي خفف من حدة أزمة غذاء عالمية بفتح ثلاثة موانٍ أوكرانية رئيسية في أثناء الهجوم الروسي في 19 نوفمبر/تشرين الثاني،‭‭‭ ‬‬‬لكن تعرض للتهديد لفترة وجيزة الشهر الماضي عندما علقت موسكو مشاركتها في الاتفاق قبل أن تعود إليه.

وقال يوري فاسكوف نائب وزير البنية التحتية الأوكراني في مقابلة مع وكالة رويترز: "نحن متأخرون جداً بالفعل في إعطاء معلومات واضحة للسوق بشأن تمديد الاتفاق".

وأضاف: "نأمل بحلول الأسبوع المقبل كحد أقصى أن نتوصل إلى تفاهم مع شريكتينا، تركيا والأمم المتحدة، وتكون لدى السوق ككل أيضاً إشارة واضحة بشأن استمرار العمل بالمبادرة".

وسمح الاتفاق بتصدير نحو 10.5 مليون طن من الأغذية الأوكرانية، معظمها من الحبوب، إلى أسواق أجنبية منذ التوصل إليه في يوليو/تموز بوساطة تركيا والأمم المتحدة.

"إبداء حسن النية"

من جانبها أعلنت روسيا الثلاثاء أنها ليس لديها "شروط مسبقة" لإجراء مفاوضات مع أوكرانيا لإنهاء الصراع الجاري، لكن "يتوجب على كييف إبداء حسن النية".

وقال نائب وزير الخارجية الروسي أندريه رودنكو: "لا توجد شروط مسبقة من طرفنا، باستثناء الشرط الأساسي، وهو أن تظهر أوكرانيا حسن النية".

وجاء تصريح المسؤول الروسي تعليقاً على وضع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بـ"احترام ميثاق الأمم المتحدة والتعويض عن الخسائر" كشرطين للتفاوض مع روسيا.

وأضاف رودنكو أن "روسيا أبدت دائماً استعدادها لإجراء محادثات سلام".

وتابع بأن "أوكرانيا مررت قانوناً يمنع إجراء محادثات مع روسيا. هذا خيارهم لكننا دائماً أعلنَّا عن استعدادنا لمثل هذه المفاوضات"، لافتاً إلى أن أوكرانيا هي من وقفت المحادثات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً