قالت وكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس" في بيان إن السلطات اعتقلت صحفياً سابقاً يعمل مساعداً لمدير الوكالة اليوم الثلاثاء واتهمته بخيانة الدولة، وهي تهمة قد تفضي إلى سجنه لما يصل إلى 20 عاماً إذا ثبتت إدانته.

ديمتري روجوزين مدير عام وكالة الفضاء الروسية
ديمتري روجوزين مدير عام وكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس" في موسكو (Reuters)

قالت وكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس" في بيان إن السلطات اعتقلت صحفياً سابقاً يعمل مساعداً لمدير الوكالة اليوم الثلاثاء، واتهمته بخيانة الدولة، وهي تهمة قد تفضي إلى سجنه لما يصل إلى 20 عاماً إذا ثبتت إدانته.

وأضافت أن اعتقال إيفان سافرونوف، وهو صحفي سابق مختص بالشؤون العسكرية، ليس مرتبطاً بعمله في الوكالة حيث يعمل مستشاراً لمديرها العام ديمتري روجوزين.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن جهاز الأمن الروسي (إف.إس.بي) قوله إن سافرونوف عمل لجهاز مخابرات أجنبي تابع لدولة لم يحددها من أعضاء حلف شمال الأطلسي، وكان يمده بمعلومات عسكرية سرية.

ومن المتوقع أن يمثل سافرونوف، الذي انضم إلى الوكالة كمستشار إعلامي في مايو/أيار، أمام المحكمة في وقت لاحق اليوم.

كان سافرونوف يعمل من قبل صحفياً في صحيفتي كومرسانت وفيدوموستي.

كانت وكالة تاس الروسية للأنباء قد ذكرت العام الماضي، نقلاً عن مصدر قضائي، قوله إن الادعاء العام يريد إقامة دعوى قضائية مدنية ضد صحيفة كومرسانت لكشفها عن سر من أسرار الدولة لم يذكره.

وأشارت بوابة بل الإلكترونية في ذلك الوقت إلى أن مقالاً عمل عليه سافرونوف قد اختفى بعد ذلك من على موقع الصحيفة.

وجاء في المقال الذي ما يزال غير متاح أن مصر وقعت صفقة مع روسيا لشراء أكثر من 20 طائرة مقاتلة من طراز سوخوي-35 متعددة المهام.

وهدد وزير الخارجية الأمريكي مصر بعد ذلك بعقوبات إذا مضت قدماً في الصفقة.

وقال سافرونوف إنه أُجبر على ترك العمل بالصحيفة العام الماضي، بعدما عارضت دار النشر مقالاً أشار فيه إلى أن فالنتينا ماتفيينكو، رئيسة مجلس الاتحاد بالبرلمان الروسي، قد تترك منصبها.

ونفى متحدث باسم ماتفيينكو، التي ما تزال تشغل المنصب، التقرير في ذلك الوقت.

المصدر: TRT عربي - وكالات