لافروف يقول إن موسكو مستعدة للمساعدة في حل الخلافات بين باكستان والهند حول كشمير (Uncredited/AP)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأربعاء، إن موسكو مستعدة للمساعدة في حل الخلافات بين باكستان والهند، حول إقليم "كشمير" المتنازع عليه بينهما.

وأكد لافروف في حوار مع صحيفة "نيوز إنترناشيونال" الباكستانية، نشرت فحواه وزارة الخارجية الروسية، أنه "يجب حل الخلافات بين الدول في أي منطقة من العالم، بما في ذلك جنوب آسيا، بطريقة سلمية وحضارية، على نحو يتسق مع القانون الدولي".

وأضاف أن بلاده بصفتها عضواً دائماً في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، مستعدة لتقديم المساعدة في حل الخلاف بين الجارتين حول كشمير بكل الطرق الممكنة.

وفي 2019، علّقت إسلام آباد جميع الصادرات والعلاقات التجارية وخفضت علاقاتها الدبلوماسية مع الهند، عقب قرار نيودلهي بإلغاء الوضع الخاص في منطقة "جامو وكشمير" وتقسيمها إلى إقليمين، وفرض قيود على التجوال والاتصالات فيهما، وحجب خدمة الإنترنت.

وفي فبراير/شباط الماضي، اتفقت الجارتان على احترام اتفاق وقف إطلاق النار الموقع عام 2003 على طول خط السيطرة، وهي حدود بحكم الأمر الواقع تقسم وادي "كشمير" بين باكستان والهند.

وبدأ النزاع حول إقليم كشمير بين باكستان والهند منذ استقلالهما عن بريطانيا عام 1947، ونشبت 3 حروب بينهما في أعوام 1948 و1965 و1971، أسفرت عن مقتل قرابة 70 ألفاً من الطرفين.

ويطلق اسم "جامو وكشمير" على الجزء الخاضع لسيطرة نيودلهي من إقليم كشمير، الذي يضم جماعات تكافح منذ 1989، ضد ما تعتبره "احتلالاً هندياً" لمناطقها.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً