تكررت انتهاكات الهدنة الهشة بشكل متزايد في الأسابيع الماضية فيما توقفت جهود التوصل إلى تسوية  (Str/AFP)

طلب وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، الخميس، دعماً غربياً أقوى، قائلاً إن "كلمات الدعم ليست كافية".

يأتي ذلك وسط تصاعد التوترات في شرق أوكرانيا، وزيادة القوات الروسية عبر الحدود.

وطلب الوزير الأوكراني، بعد محادثاته مع نظرائه من إستونيا ولاتفيا وليتوانيا من دول البلطيق، التواصل مع أعضاء الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو) الآخرين بشأن تقديم "مساعدة عملية" إلى كييف.

وقد قُتل أكثر من 14 ألف شخص في سبع سنوات، بسبب الاشتباكات بين القوات الأوكرانية والانفصاليين المدعومين من روسيا، عقب ضم موسكو لشبه جزيرة القرم عام 2014.

وتوقفت جهود التوصل إلى تسوية سياسية، وتكررت انتهاكات الهدنة الهشة بشكل متزايد في الأسابيع الماضية.

وحذرت أوكرانيا والغرب من تمركز القوات على طول الحدود الغربية لروسيا، وهو ما وصفته الولايات المتحدة والناتو بأنه الأكبر منذ عام 2014.

وقالت روسيا، إنها حرة في نشر قواتها في أي مكان تراه ضرورياً على أراضيها، وقال وزير الدفاع الروسي هذا الأسبوع إن التعزيزات كانت رداً على التهديدات الأمنية التي تشكلها قوات الناتو بالقرب من حدود روسيا.

وحذر مسؤولو الكرملين أوكرانيا، من محاولة استخدام القوة لاستعادة السيطرة على المتمردين في الشرق، قائلين إن روسيا قد تتدخل لحماية المدنيين في المنطقة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً