قالت منظمة العفو الدولية في بيان إن هذا الإجراء يعني إغلاقاً لفرعها المحلي (Pacific Press/Getty Images)
تابعنا

أغلقت روسيا الفرعين المحليين لمنظمتي العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش المدافعتين عن حقوق الإنسان، حسب بيان أصدرته وزارة العدل الجمعة.

يأتي هذا الإعلان في أوج صراع القوة بين روسيا والغرب بشأن أوكرانيا حيث تشن موسكو هجوماً منذ 24 فبراير/شباط.

وأورد البيان أن الممثلية المحلية لكل من منظمة العفو (المملكة المتحدة) وهيومن رايتس ووتش (الولايات المتحدة) "جرى شطبها من السجل الرسمي للمنظمات غير الحكومية الأجنبية" في روسيا بسبب "انتهاكات للقانون الروسي".

بين المنظمات غير الحكومية الأخرى المستبعدة عن هذا السجل- 15 بمجملها- هناك أيضاً مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي (الولايات المتحدة) ومؤسسة فريديريك نومان للحرية (ألمانيا) ومؤسسة فريدريش إيبرت (ألمانيا).

من جهتها، قالت منظمة العفو الدولية في بيان إن هذا الإجراء يعني إغلاقاً لفرعها المحلي.

وأضافت "اليوم، أغلقت السلطات الروسية ممثليات منظمة العفو ومنظمات غير حكومية دولية أخرى".

وقالت أنييس كالامار الأمينة العامة لمنظمة العفو في البيان إن المنظمات غير الحكومية تتعرض بهذه الطريقة "لعقاب لأنها دافعت عن حقوق الإنسان وقالت الحقيقة للسلطات الروسية".

وأضافت أن "السلطات تخدع نفسها بشكل كبير إذا اعتقدت أنه عبر إغلاق مكتبنا في موسكو، يمكنها وقف عملنا الهادف إلى توثيق وكشف انتهاكات حقوق الإنسان".

منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا، جرى حجب مواقع عدة وسائل إعلام روسية أو أجنبية في روسيا.

في مارس/آذار صوتت السلطات أيضاً على قوانين عدة تفرض عقوبات سجن قاسية لمنع ما تعتبره "معلومات خاطئة" عن النزاع.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً