القوات الروسية تطلق "طلقات تحذيرية" صوب مدمرة بريطانية في البحر الأسود بدعوى "خرق الحدود الروسية" (Reuters)

أعلنت روسيا أن قواتها البحرية المتمركزة في البحر الأسود أطلقت الأربعاء "طلقات تحذيرية"، بعد ما وصفته بـ"خرق حدودها" من قِبل سفينة حربية بريطانية بالقرب من شبه جزيرة القرم، وأعلنت وزارة الدفاع الروسية استدعاء الملحق العسكري البريطاني لدى موسكو.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان: إن "مدمرة Defender البريطانية خرقت الحدود الروسية الساعة 11:52 بالتوقيت المحلي، وتسللت إلى داخل المياه الروسية مسافة 3 كيلومترات عند ساحل القرم الجنوبي".

وذكر بيان الوزارة أن المدمّرة البريطانية لم تستجب لإنذار مسبق أرسلته إليها القوات الروسية حول إمكانية إطلاق النار، إن "خرقت المدمّرة حدود" روسيا.

وأوضح البيان أن "سفينة دورية روسية أطلقت الساعة 12:06 و12:08 طلقات تحذيرية صوب المدمرة البريطانية، ثم أطلقت قاذفة روسية من طراز "سو-24 إم" الساعة 12:19 4 قنابل تحذيرية في خط مسار السفينة"، لافتاً إلى أن "Defender غادرت المياه البريطانية الساعة 12:23".

من جانبه، نفى الجيش البريطاني ما أعلنته موسكو؛ إذ قالت وزارة الدفاع البريطانية على تويتر: "لم يتم توجيه أي طلقات تحذيرية إلى إتش إم إس ديفندر"، مؤكدة أن "سفينة البحرية الملكية تقوم بعبور بسيط في المياه الإقليمية الأوكرانية طبقاً للقانون الدولي".

يُذكر أن السفارة الروسية في واشنطن قالت في وقت سابق الأربعاء، إن حجم تدريبات Sea Breeze الأمريكية الأوكرانية في البحر الأسود يزيد من خطر وقوع حوادث غير مقصودة في البحر الأسود.

ولفتت الوزارة إلى أن موسكو تدعو واشنطن وحلفاءها إلى التراجع عن إجراء المناورات التي وصفتها بأنها "كبيرة الحجم وعدوانية الطابع".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً