صورة تعبيرية  (Yasuyoshi Chiba/AFP)
تابعنا

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن بدء الوزارة إنتاج صواريخ "تسيركون" فرط الصوتية بكميات ضخمة.

وقال شويغو في تصريح لقناة "روسيا1" إن الوزارة بدأت إنتاج صواريخ "تسيركون" بكميات ضخمة".

وأشار إلى أن "الوزارة وقَّعت في منتدى الجيش 2022 أيضاً عقوداً بقيمة نصف تريليون روبل تقريباً".

وأضاف أن وزارة الدفاع الروسية ستواصل أيضاً إنتاج صواريخ "كينجال".

زيلينسكي يحذر

إلى ذلك حث الرئيس فولوديمير زيلينسكي الأوكرانيين على توخي الحذر هذا الأسبوع مع استعدادهم للاحتفال بعيد استقلالهم في الوقت الذي هزت فيه انفجارات جديدة شبه جزيرة القرم وأصيب فيه 12 مدنياً بصاروخ بالقرب من محطة للطاقة النووية.

وقال زيلينسكي في كلمته الليلية المصورة إنه يجب على الأوكرانيين عدم السماح لموسكو "بنشر اليأس والخوف" بينهم أثناء إحياء ذكرى مرور 31 عاماً على الاستقلال عن الحكم السوفيتي. وقال قبل الذكرى السنوية في 24 أغسطس/آب التي تصادف أيضاً مرور ستة أشهر على بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا: "علينا أن ندرك جميعاً أن روسيا قد تحاول هذا الأسبوع فعل شيء بشع وشيء شرير بشكل خاص".

وقال حاكم خاركيف أوليه سينيهوب إن حظر التجول في خاركيف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، سيمدد ليوم كامل يوم 24 أغسطس/آب. وتتعرض المدينة الشمالية الشرقية بشكل منتظم للقصف الروسي وعادة ما يكون حظر تجول من الساعة العاشرة مساء حتى السادسة صباحاً.

استمرار المعارك

إلى ذلك قال مسؤولون روس وأوكرانيون إن صاروخاً روسياً أصاب يوم السبت منطقة سكنية في بلدة بجنوب أوكرانيا ليست بعيدة عن محطة للطاقة النووية مما أسفر عن إصابة 14 مدنياً.

وقال المسؤولون الأوكرانيون إن هذه الضربة الروسية بالقرب من محطة بيفدين وكراينسك النووية، التي تعرف أيضاً بمحطة جنوب أوكرانيا، وقصفاً جديداً قرب محطة زابوريجيا، أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا، أثارا مخاوف جديدة من وقوع حادث نووي خلال الحرب.

قصف الأسطول الروسي

وفي أحدث الهجمات في القرم قال الحاكم المعين من روسيا، والذي لا يعترف به الغرب، إن مُسيرة قصفت مبنى بالقرب من مقر الأسطول الروسي في البحر الأسود.

وقال الحاكم ميخائيل رازفوجاييف على تيليغرام: "مُسيرة حلقت فوق السطح... جرى إسقاطها فوق مقر الأسطول مباشرة. سقطت على السطح واحترقت. فشل الهجوم".

وأصدر رازفوجاييف لاحقاً بياناً آخر على تيليغرام قال فيه إن النظام المضاد للطائرات بالمنطقة شُغل مرة أخرى وطلب من السكان التوقف عن تصوير ونشر لقطات تظهر طريقة عمله.

وذكرت وسائل إعلام أوكرانية أن انفجارات وقعت في بلدات قريبة، من بينها منتجعات يفباتوريا وأولينيفكا وزاوزيورنوي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً