روسيا تنفي استهداف مبنى سكني بأوكرانيا والناتو يؤكد إرسال أسلحة ثقيلة لكييف. / صورة: AFP (AFP)
تابعنا

نفى المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اتهامات كييف لبلاده باستهداف مبنى سكني شرقي أوكرانيا والذي أودى بحياة 35 شخصاً.

وأفاد بيسكوف في تصريح صحفي الاثنين بأن القوات الروسية لا تستهدف المباني السكنية والبنية التحتية المدنية لأوكرانيا.

وأضاف أن هذه المأساة في الواقع كانت نتيجة عمل أنظمة الدفاع المضادة للطائرات.

ورداً على خطط المملكة المتحدة لإرسال دبابات " Challenger 2" إلى أوكرانيا، قال بيسكوف: "نتعامل مع هذا بشكل سلبي للغاية".

وتابع "نية المملكة المتحدة ودول أوروبية أخرى في تزويد أوكرانيا بمعدات عسكرية جديدة أكثر تطوراً لا يغير الوضع على الأرض".

وأضاف أن الشحنات المعنية لا تؤدي إلا إلى إطالة أمد العملية وتفاقم الوضع في أوكرانيا، والتي تستخدم كأداة لتحقيق أهدافهم المعادية لروسيا.

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات الأوكرانية، ارتفاع حصيلة ضحايا الضربة الصاروخية الروسية التي استهدفت مبنى سكنياً شرقي أوكرانيا إلى 35 قتيلاً.

وقال حاكم مدينة دنيبروبتروفسك، فلانتين رزنيتشينكو، عبر تليغرام، إن عمليات البحث والإنقاذ في دنيبرو مستمرة منذ حوالي 40 ساعة، مضيفاً أن "رجال الإنقاذ انتشلوا مساءً عدة جثث أخرى من تحت أنقاض مبنى شاهق دمره صاروخ روسي".

والسبت، أعلنت سلطات دنيبروبتروفسك​​​​​​​ أن ضربة صاروخية روسية دمرت مدخل مبنى سكنياً من 9 طوابق، وأدت إلى اندلاع حريق في مساحة 70 متراً مربعاً.

كما اشتعلت النيران في 15 سيارة كانت متوقفة في الجوار، إثر الضربة الصاروخية.​​​​​​​

الناتو يؤكد إرسال أسلحة ثقيلة لأوكرانيا

وعلى صعيد آخر، أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ، أن دولاً غربية سترسل إلى أوكرانيا شحنات جديدة من الأسلحة الثقيلة.

جاء ذلك في تصريح لصحيفة هاندلسبلات الألمانية، قبل اجتماع هذا الأسبوع في قاعدة رامشتاين الجوية لمجموعة الاتصال للدفاع عن أوكرانيا التي تنسق إمدادات الأسلحة إلى كييف.

وقال ستولتنبرغ "إن التعهدات الأخيرة بتسليم اسلحة ثقيلة مهمة، وأتوقع المزيد في المستقبل القريب"، وفق ما نقلته شبكة يورو نيوز الأوروبية.

وفي سياق متصل، أعلن رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي، الاثنين، أنه ينتظر موافقة ألمانيا بسرعة لتزويد أوكرانيا بدبّابات من نوع "ليوبارد"، قبل توجهه إلى برلين حيث يعتزم مناقشة إرسال شحنات أسلحة إلى كييف.

وكانت بولندا قد أعلنت استعدادها لتسليم مثل هذه الدبابات المتطورة الألمانية الصنع لكييف، ولكن الأمر يتطلب موافقة رسمية من برلين.

وقال رئيس الوزراء البولندي للصحافة قبل توجهه إلى برلين حيث سيعقد محادثات مع مسؤولين سياسيين ألمان من مختلف التوجهات السياسية "لا يمكنني أن أتخيّل الوضع في حال لم تُمنح الموافقة سريعاً".

وقال مستشار السياسات الدولية للرئيس البولندي أندريه دودا، مارسين برزيداك على الإذاعة الرسمية "زد اي تي" ZET إن "بولندا مستعدة لإرسال (دبابات) ليوبارد" لتحفيز الآخرين.

وفي 24 فبراير/شباط 2022، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا تبعها رفض دولي وعقوبات اقتصادية على موسكو التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية، وهو ما تعده الأخيرة "تدخلاً" في سيادتها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً