#IZT27 : Russian invasion of Ukraine (Andrey Borodulin/AFP)
تابعنا

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن رفع العقوبات المفروضة على روسيا جزء من مفاوضات السلام مع أوكرانيا، لكن المفاوض الأوكراني البارز ميخايلو بودولياك نفى ذلك.

وقال لافروف في تصريحات لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) نشرت على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الروسية، السبت، "في الوقت الحالي يناقش الوفدان الروسي والأوكراني بالفعل مسودة معاهدة محتملة على أساس يومي عبر مؤتمرات الفيديو".

وقال لافروف دون الإدلاء بتفاصيل إن "أجندة المحادثات تشمل، من بين أمور أخرى، قضايا التخلص من النازيين والاعتراف بالحقائق الجيوسياسية الجديدة ورفع العقوبات ووضع اللغة الروسية.

لكن بودولياك نفى ذلك وقال إن لافروف لم يحضر أي جولة مفاوضات، وإن أوكرانيا لا تحتاج إلى دروس في "التخلص من النازية" أو استخدام اللغة الروسية من أولئك الذين يهاجمون ويحتلون المدن والبلدات الأوكرانية.

وأشار بودولياك إلى تصريحات من مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قائلاً إن "قضية العقوبات الدولية المفروضة على الاتحاد الروسي لم تناقش على الإطلاق في إطار المفاوضات الروسية الأوكرانية".

ومضى يقول "الأمر بيد كل شركائنا إلى جانب أوكرانيا كي يقرروا ما هي القرارات التي يتعين اتخاذها فيما يتعلق بالعقوبات ومتى".

ويصر زيلينسكي منذ بدء الغزو الروسي يوم 24 فبراير/شباط على ضرورة تشديد العقوبات على روسيا وأن العقوبات لا يمكن أن تكون جزءاً من المفاوضات.

وحذرت كييف يوم الجمعة من أن المحادثات بشأن إنهاء الغزو الروسي الذي دخل شهره الثالث الآن معرضة لخطر الانهيار.

ولم تعقد أوكرانيا وروسيا محادثات سلام وجها لوجه منذ 29 مارس/ آذار وتوترت الأجواء بسبب مزاعم أوكرانية بأن القوات الروسية ارتكبت فظائع أثناء انسحابها من المناطق القريبة من كييف. ونفت موسكو هذه المزاعم.

استمرار قصف ماريوبول

أعلن الجيش الأوكراني السبت أن الطائرات الروسية واصلت قصف مدينة ماريوبول المحاصرة مع التركيز على مجمع آزوفستال للصلب حيث يتحصن جنود ومدنيون هناك.

وأضاف رئيس أركان الجيش الأوكراني، في منشور على فيسبوك، أن الجيش استعاد السيطرة على أربع بلدات صغيرة بمنطقة خاركيف.

من جانبه أعلن حاكم منطقة مكسيم مارتشنكوأن فصفاً روسياً استهدف مطار أوديسا يتسبب بتدمير المدرج.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً