أردوغان أكد استهداف بلاده للتنظيمات الإرهابية (AA)

حرّفت وكالة رويترز تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول العمليات التركية ضد التنظيمات الإرهابية في شمال العراق.

وقال أردوغان في مقابلة له الثلاثاء الماضي مع شبكة TRT: إن "قنديل ومخمور (في شمال العراق) بمثابة حاضنات لتفريخ الإرهابيين، وإذا لم يتم تطهيرهما ستستمران في نشر العنف".

وأكد الرئيس التركي إشارته إلى الإرهاب والإرهابيين بقوله: "سيرون ويدركون حقيقة تركيا التي عقدت العزم على تجفيف مستنقع قنديل (معقل PKK شمالي العراق) حتى لا ينشر فيروس الإرهاب مجدداً".

لكن رويترز أخرجت هذه التصريحات عن سياقها وادعت أن الرئيس "حذر العراق من أن بلاده ستقوم بتطهير مخيم لاجئين"، بدلاً من الإرهابيين الذين ركز عليهم أردوغان في كلمته.

وبعث الرئيس التركي تحذيراً شديد اللهجة إلى التنظيم الإرهابي الذي يسيطر على "مخمور"، وأشار إلى احتمالية البدء بتنفيذ عملية عسكرية واسعة تستهدف الإرهابيين هناك والمنطقة المحيطة بالمخيم.

كما طالب أردوغان الحكومة العراقية والأمم المتحدة المسؤولة الفعلية عن مخمور، باتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل إخراج العناصر الإرهابية التي تسيطر بالكامل على المخيم.

وخلف مخيم مخمور يقع جبل كرجاك، أحد المناطق التي ينتشر فيها تنظيم PKK الإرهابي، ومن المعروف أيضاً أن هناك نقاط تفتيش تابعة للتنظيم الإرهابي في المنطقة التي يقع بها المخيم.

وعلى مدار فترة طويلة رصدت تقارير استخباراتية تركية تسلل عناصر التنظيم إلى المخيم بهدف السيطرة عليه وتحويله إلى مركز جذب وتدريب للإرهابيين.

ولطالما أولت تركيا منطقة قنديل شمالي العراق اهتماماً من نوع خاص في أثناء عملياتها العسكرية، خصوصاً بعد أن لجأ مقاتلو وقيادات تنظيم PKK الإرهابي إلى التمركز والاختباء هناك، بعد نجاح القوات العسكرية التركية في استهداف عناصر التنظيم وتجفيف منابعه داخل حدود تركيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً