شارك زعماء الدول في احتفال أقيم في العاصمة الفرنسية بمناسبة الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

قادة العالم يجتمعون في باريس 
قادة العالم يجتمعون في باريس  (Reuters)

قاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأحد احتفالا لزعماء العالم في باريس بالذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

وشارك في الاحتفال إلى جانب ماكرون الرئيس الأميركي دونالد ترمب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة ألألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان وعشرات من الأمراء والملوك والرؤساء ورؤساء الحكومات من مختلف مناطق العالم.

وقال ماكرون في كلمة استغرق إلقاؤها 20 دقيقة إن من قاتلوا في الخنادق في الحرب العالمية الأولى عاشوا في جحيم لا يوصف. وأشار إلى أن مقتل عشرة ملايين جندي في الحرب العالمية الأولى نتج عنه ترمل ملايين الناس ويتم ملايين الأطفال.

واحتفال باريس هو الاحتفال الرئيسي من بين احتفالات بهذه المناسبة في أنحاء مختلفة من العالم.

وفيما كان انتصاراً لفرنسا في الحرب العالمية الأولى وقّع وفد ألماني اتفاق الهدنة لإحلال السلام في وقت مبكر من يوم 11 نوفمبر تشرين الثاني عام 1918 في القطار الخاص بقائد القوات الفرنسية فرديناند فوش. وكان القطار يقف على شريط للسكة الحديد يمر في غابة كومبيانيه في شمال فرنسا. وبعد ذلك بساعات، وفي الساعة الحادية عشرة صباحاً، انتهت الحرب.

ويقدر عدد الجنود الفرنسيين والألمان الذين قُتلوا في الحرب العالمية الأولى، التي دارت رحاها بين عامي 1914 و1918، بثلاثة ملايين جندي.

المصدر: TRT عربي - وكالات