وصل وفد من حركة طالبان الخميس، إلى إسلام آباد للاجتماع مع وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي في إسلام آباد في إطار محاولة لإحياء اتفاق سلام أفغاني تَضمَّن محطات في روسيا والصين وإيران.

وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي يلتقي وفداً من حركة طالبان في إسلام آباد
وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي يلتقي وفداً من حركة طالبان في إسلام آباد (AP)

التقى زعماء بارزون من حركة طالبان الخميس، وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي في إسلام آباد في إطار محاولة لإحياء اتفاق سلام أفغاني تَضمَّن محطات في روسيا والصين وإيران.

ووصل وفد طالبان برئاسة الملا عبد الغني برادر أحد مؤسسي حركة طالبان ورئيس مكتب الحركة السياسي في قطر، إلى إسلام آباد في وقت وجود مبعوث واشنطن الخاص للسلام زلماي خليل زاد هناك أيضاً لإجراء "مشاورات" مع باكستان.

وأمضى خليل زاد العام الماضي في التفاوض على اتفاق سلام مع طالبان، الذي بدا وشيكاً حتى السابع من سبتمبر/أيلول الماضي، عندما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أن الصفقة "قد ماتت".

ومنذ ذلك الحين تحثّ باكستان الجانبين على استئناف المحادثات من أجل إنهاء الحرب الدائرة في أفغانستان منذ 18 عاماً.

المصدر: TRT عربي - وكالات