رئيس حزب الحركة القومية التركي أكد أن حزبه سيؤدي المسؤوليات الملقاة على عاتقه لإجراء التغييرات الدستورية من مبدأ احتضان وتوحيد الجميع (AA)

شدّد زعيم حزب الحركة القومية التركي دولت بهتشلي الثلاثاء، على حاجة البلاد إلى دستور جديد، وأن حزبه يؤيد هذه الرؤية.

وقال بهتشلي في بيان للحزب: "من الواضح أن تركيا بحاجة إلى دستور جديد، وإن هدف ومنظور وفكر حزب الحركة القومية يصبّ في هذا الاتجاه".

وأوضح أن "تحالف الشعب" الذي يجمعه مع حزب العدالة والتنمية الحاكم، سيؤدي المسؤوليات الملقاة على عاتقه، لإجراء التغييرات الدستورية من مبدأ احتضان وتوحيد الجميع.

والاثنين قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن الوقت ربما قد حان لمناقشة دستور جديد لتركيا، وإن الحكومة ستبدأ اتخاذ الخطوات اللازمة في البرلمان بخصوص القضايا التشريعية، وفي الرئاسة بخصوص القضايا الإدارية.

وأضاف: "يمكننا التحرك من أجل إعداد دستور جديد في المرحلة المقبلة حال توصلنا إلى تفاهم مع شريكنا بتحالف الشعب"، مشدداً على ضرورة "أن تكون صياغة الدستور شفافة، وأن يُعرض لتقدير الشعب".

من جانبه اعتبر وزير العدل التركي عبد الحميد غُل، تأكيد الرئيس رجب طيب أردوغان بخصوص الدستور الجديد، "بشرى باعثة للحماسة للجميع".

وقال غل في تغريدة عبر تويتر الاثنين: "حديث رئيس بلادنا عن الدستور الجديد بشرى سارة لنا جميعاً".

وأكد أن "إعداد دستور جديد ومدني وديمقراطي، وهو أحد الأهداف الرئيسية لإصلاحنا القانوني، سيكون أثمن إرث نتركه لمستقبلنا وأطفالنا".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً