U.S. Secretary of State Antony Blinken walks with his Afghan counterpart Mohammad Haneef Atmar, in Kabul (Presidential Palace/Reuters)

وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين الخميس إلى العاصمة الأفغانية كابل، لمحاولة إقناع القادة الأفغان بشأن قرار الرئيس الأمريكي جو بايدن بسحب قوات بلاده من أفغانستان.

والتقى بلينكين الرئيس الأفغاني أشرف غني والرئيس التنفيذي عبد الله عبد الله وشخصيات مدنية، بعد يوم من إعلان بايدن "أن الجنود الأمريكيين المتبقين البالغ عددهم 2500 جندي في أفغانستان سيعودون إلى الوطن بحلول الذكرى العشرين لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 التي أدت إلى الغزو الأمريكي".

ويسعى بلينكين لطمأنة القيادة الأفغانية بأن الانسحاب لا يعني "نهاية العلاقة الأمريكية-الأفغانية".

وأضاف خلال لقائه الرئيس الأفغاني في القصر الرئاسي بكابل: "أردت أن أبين بزيارتي التزام الولايات المتحدة المستمر تجاه الجمهورية الإسلامية وشعب أفغانستان. الشراكة تتغير لكن الشراكة نفسها باقية".

من جانبه قال غني لبلينكين: "نحترم القرار ونعدل أولوياتنا، ونحن ممتنون لشعبك وبلدك وإدارتك".

وتأتي زيارة بلينكين هذه أيضاً بعد إعلان حلفَي شمال الأطلسي والناتو إضافة إلى أستراليا سحب قواتها من أفغانستان في غضون بضعة أشهر، منهية الوجود العسكري الأجنبي في البلاد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً