زيلينسكي يطالب الجنود الروس بإلقاء الأسلحة للحصول على فرصة للبقاء على قيد الحياة (Handout/AFP)
تابعنا

أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن أولويات بلاده في المفاوضات مع روسيا هي وقف الاشتباك وتقديم الضمانات والأمن واستعادة السيادة ووحدة الأراضي.

وقال زيلينسكي، في رسالة مصوّرة نشرها ليل الأربعاء/الخميس، إن الأولوية القصوى هي حماية الدولة الأوكرانية بصورة حقيقية.

وأضاف: "أولوياتي في المفاوضات واضحة تماماً. إنهاء الحرب والضمانات الأمنية واستعادة السيادة ووحدة الأراضي وتقديم ضمانات وتوفير حماية حقيقية لبلدنا".

وطالب زيلينسكي الجنود الروس بإلقاء الأسلحة للحصول على فرصة للبقاء على قيد الحياة، معتبراً أن ذلك سيكون أفضل لهم من الموت في ساحة المعركة.

وأكّد أنه تباحث الأربعاء مع أصدقاء أوكرانيا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، واتفق معهما على اتخاذ خطوات جديدة من أجل السلام.

وذكر الرئيس الأوكراني أنه عبّر عن شكره لأردوغان وترودو حيال دعمهما لبلاده.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية مشددة على موسكو.

وتشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف "تدخلاً في سيادتها".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً