الرئيس الأوكراني يلقي كلمة أمام الكونغرس الأمريكي (J. Scott Applewhite/AFP)
تابعنا

طالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأربعاء، الولايات المتحدة بتقديم مزيد من الدعم العسكري لبلاده لمواجهة الهجوم الروسي، خلال كلمة ألقاها عبر الإنترنت أمام الكونغرس الأمريكي، بشأن الهجوم الروسي على بلاده.

وقال: "تقديم مزيد من المساعدات العسكرية يساعد على حماية مجالنا الجوي"، مشيراً إلى أن موسكو "حوّلَت سماء أوكرانيا إلى مصدر لهلاك الآلاف".

ودعا زيلينسكي واشنطن إلى تكثيف العقوبات على روسيا لردعها عن عمليتها العسكرية، بما يشمل سحب كل الأعمال الأمريكية منها.

وفي السياق نفسه شبَّه زيلينسكي الرعب الذي يشعر به الأوكرانيون جراء الهجوم الروسي بـ"هجمات بيرل هاربور و11 سبتمبر/أيلول في الولايات المتحدة".

وتابع: "هذا رعب لم تشهده أوروبا، ولم يشاهَد منذ 80 عاماً".

وأردف مستذكراً الغارة الجوية التي دفعت الولايات المتحدة إلى دخول الحرب العالمية الثانية: "تذكروا بيرل هاربور، صباح 7 ديسمبر/كانون الأول1941 عندما جعلت الطائرات التي هاجمتكم السماء سوداء".

واستدرك: "تذكروا 11 سبتمبر/أيلول 2001 عندما حاول الشر تحويل مدنكم وأراضيكم المستقلَّة إلى ساحات قتال. بلدنا يشهد الأمر نفسه كل يوم".

وتَوجَّه زيلينسكي إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن قائلاً: "أن تكون قائد العالم هو أن تكون قائد السلام".

وتقدّم واشنطن دعماً عسكرياً لكييف، لكنها ترفض التدخل بفرض منطقة حظر طيران في سماء أوكرانيا، خشية أن يتحول الصراع إلى مواجهة مباشرة مع روسيا.

بوتين: العملية العسكرية ناجحة

في المقابل أكّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء في تصريحات متلفزة، أن عمليته العسكرية في أوكرانيا "ناجحة"، موضحاً أن موسكو لن تدع هذا البلد يتحول إلى "منصة" لتهديد روسيا.

وقال بوتين: "العملية تسير بنجاح، بما يتوافق بدقة مع الخطط الموضوعة مسبقاً"، مؤكداً مرة جديدة أنه لا يسعى لـ"احتلال" أوكرانيا، وقال: "وصول الجيش الروسي إلى مشارف كييف لا يعني أن الهدف احتلال أوكرانيا".

وأبدى بوتين استعداد بلاده للمحادثات، مصرّاً على أن أوكرانيا خطّطَت بدعم من قوى غربية لشنّ عدوان على بلاده.

وبشأن العقوبات الغربية قال بوتين إنها "تسببت في أضرار جسيمة للاقتصاد العالمي بأسره، وسيشهد العالم مشكلات تتعلق بالغذاء"، مشيراً إلى أن الغرب فشل في حربه الاقتصادية "الخاطفة" ضد روسيا، وأن "الحقائق الجديدة ستدفعنا إلى إجراء تغييرات بنيوية في اقتصادنا وستؤدي إلى مزيد من التضخم والبطالة".

وتَعهَّد بوتين بزيادة الرواتب والمعاشات التقاعدية والمساعدات في مواجهة العقوبات.

وأطلقت روسيا فجر 24 فبراير/شباط الماضي، عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية "مشددة" على موسكو.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً