قال الرئيس الشيشاني وحليف روسيا إن القوات الروسية ستهاجم ماريوبول المحاصرة ثم تستولي على العاصمة كييف (Onayli Kisi/Kurum/AA)
تابعنا

تأهبت القوات المسلحة الأوكرانية الاثنين لمواجهة هجوم روسي جديد في الوقت الذي هزت فيه انفجارات قوية المدن في الجنوب والشرق، فيما يعتزم المستشار النمساوي الاجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ويدعو لإنهاء الصراع.

بدوره يواصل الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي حملته الدؤوبة لحشد الدعم الدولي وشحذ همة مواطنيه قائلاً إن الأيام القليلة المقبلة ستكون مهمة وصعبة.

وقال زيلينسكي: "ستكون روسيا أكثر خوفاً، ستكون خائفة من الخسارة، ستخشى أن يتحتم عليها الاعتراف بالحقيقة".

وتابع: "ستنتقل القوات الروسية إلى عمليات أكبر في شرق دولتنا، قد يستخدمون المزيد من الصواريخ ضدنا وحتى المزيد من القنابل التي يجري إسقاطها جواً، لكننا نستعد لما سيفعلونه، سنرد".

من جانبه قال المستشار النمساوي كارل نيهامر إنه سيجتمع مع بوتين في وقت لاحق الاثنين بموسكو، في أول اجتماع مباشر لبوتين مع مسؤول كبير من دولة عضو بالاتحاد الأوروبي منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وأوضح نيهامر: "نحن دولة محايدة عسكرياً ولكن موقفنا واضح من الحرب العدوانية الروسية على أوكرانيا، يجب أن تتوقف! الأمر يحتاج إلى فتح ممرات إنسانية ووقف إطلاق النار وإجراء تحقيق شامل في جرائم الحرب".

وتسبب الهجوم الروسي في نزوح نحو ربع سكان أوكرانيا البالغ عددهم 44 مليون نسمة عن منازلهم، وأحال عدداً من المدن إلى أنقاض بالإضافة إلى سقوط الآلاف بين قتيل وجريح.

ولم تتمكن القوات الروسية من الاستيلاء على أي مدينة كبيرة لكن أوكرانيا تقول إن موسكو تجمع قواتها في الشرق استعداداً لهجوم كبير وحثت الناس هناك على الفرار.

وعلى جانب آخر قال رمضان قديروف رئيس جمهورية الشيشان الروسية وحليف روسيا الاثنين إن القوات الروسية ستهاجم مدينة ماريوبول الساحلية المحاصرة وكذلك العاصمة الأوكرانية كييف وغيرها من المدن.

وأضاف: "سيكون هجوم، ليس على ماريوبول فحسب ولكن أيضاً على أماكن ومدن وقرى أخرى"، وفق وكالة رويترز.

وتابع: "سنحرر لوغانسك ودونيتسك بالكامل أولاً، ثم نستولي على كييف وجميع المدن الأخرى"، مشدداً: "لن يتم الرجوع خطوة واحدة".

ويواصل زيلينسكي مناشدة القوى الغربية تقديم المزيد من المساعدة الدفاعية لبلاده، ومعاقبة موسكو بعقوبات أشد صرامة تشمل حظر صادراتها في مجال الطاقة.

وأوضح مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان: "سنقدم لأوكرانيا الأسلحة التي تحتاجها للتغلب على الروس لمنعهم من السيطرة على المزيد من المدن والبلدات".

وقال زيلينسكي إنه يثق في قواته المسلحه ولكن "للأسف ليس لدي الثقة في أننا سنحصل على كل ما نحتاج إليه" من الولايات المتحدة.

وأضاف: "يجب أن يزودوا أوكرانيا بالأسلحة كما لو كانوا يدافعون عن أنفسهم وشعبهم، عليهم أن يدركوا ذلك، إذا لم يتحركوا بوتيرة سريعة فسيكون من الصعب علينا تحمل هذا الضغط".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً