أصيب "أبو هريرات الأقصى" بفيروس كورونا قبل 3 أشهر، وتوُفي الاثنين في بلدة عارة بالداخل الفلسطيني (متداول)

امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين صباح الثلاثاء، بمنشورات نعي غسان يونس "أبو أيمن"، 72 عاماً، الملقب بـ"أبو هريرات الأقصى"، والمعروف باعتنائه بقطط وطيور المسجد الأقصى.

أصيب "أبو هريرات الأقصى" بفيروس كورونا قبل 3 أشهر، ووافته المنية الاثنين، في بلدة عارة بالداخل الفلسطيني، التي كان يأتي منها يومياً إلى المسجد الأقصى قاطعاً مسافة بالحافلة أو السيارة تزيد على ساعتين ونصف ذهاباً وإياباً.

ومنذ ورود نبأ وفاته، تداول فلسطينيون على شبكات التواصل الاجتماعي صوراً لأبو أيمن، وأبدوا حزتهم على وفاته، واستذكروا مواقفهم معه.



ومنذ أكثر من عقدين، داوم أبو أيمن على زيارة المسجد الأقصى، حاملاً على كتفه حقيبته السوداء، وأكياساً بيده، لتتجمع القطط حوله، وتأتيه الطيور، في مشهد فريد رآه وأبهر به كل من التقى الرجل.


وأبعد الاحتلال الإسرائيلي "أبو أيمن" عدة مرات عن المسجد الأقصى، وعرقله على أبوابه، لكنه كان دائم التبسم، يبشّ في وجه رواد الأقصى، ويوزّع عليهم الحلوى والطعام طالباً منهم ذكر الله، ويهرول مسرعاً نحو الأطفال أيضاً ليعطيهم الهدايا والحلوى، ويداعبهم مبتسماً مازحاً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً