يأتي إعلان الداخلية السعودية بعد الضجة التي أحدثتها واقعة تحرش خلال الاحتفال باليوم الوطني السعودي (Mohammed Benmansour/Reuters)

أعلنت وزارة الداخلية السعودية السبت، عقوبات التحرش وحالات تغليظها، وقالت إنها تصل إلى السجن 5 سنوات وغرامات مالية تبلغ 300 ألف ريال سعودي.

وعرّفت الوزارة في تغريدة على تويتر، التحرش بأنه "كل قول أو فعل أو إشارة ذات مدلول جنسي، تصدر من شخص تجاه أي شخص آخر، تمسّ جسده أو عرضه، أو تخدش حياءه بأي وسيلة كانت، بما في ذلك وسائل التقنية الحديثة".

وأكدت الوزارة في تغريدتها أن عقوبة المتحرشين ستكون "السجن بمدة لا تزيد على سنتين، وبغرامة مالية لا تزيد على 100 ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين".

  • وأضافت أن العقوبة تُغلَّظ "بالسجن مدة لا تزيد على 5 سنوات وبغرامة مالية لا تزيد على 300 ألف ريال"، في حال تكرار الفعل أو اقترانه بعدد من الحالات الخاصة.

وتشمل هذه الحالات "إذا كان المجني عليه طفلاً أو إذا كان المجني عليه من ذوي الاحتياجات الخاصة أو إذا كان الجاني له سلطة مباشرة أو غير مباشرة على المجني عليه، أو إذا وقعت الجريمة في أي من حالات الأزمات أو الكوارث أو الحوادث، أو إذا وقعت الجريمة في مكان عمل أو دراسة أو إيواء أو رعاية، أو إذا كان الجاني والمجني عليه من جنس واحد، أو إذا كان المجني عليه نائماً أو فاقداً للوعي أو في حكم ذلك".

يأتي إعلان الداخلية السعودية، بعد الضجة التي أحدثتها واقعة تحرش خلال الاحتفال باليوم الوطني السعودي الخميس، إذ جرى تداول مقاطع مصوَّرة تُظهِر بوضوحٍ تَعرُّض نساء للاعتداء والتحرش الجنسي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً