أوزيل أعرب عن "سعادته وحماسه البالغ" بعودته إلى الوطن (Daniel Leal-Olivas/AFP)

أكد اللاعب الاستثنائي الألماني من أصل تركي، مسعود أوزيل، الأحد، اعتزامه توقيع عقد مع نادي "فنربخشة" التركي، معرباً عن "سعادته البالغة" وأنه "سيبذل كل ما بيده من أجل الفريق".

جاء ذلك في مقابلة لأوزيل مع قناة (أن تي في) التركية، وقال فيها "سعيد للغاية ومتحمس جداً، لقد كتب لي الله أن أرتدي قميص فنربخشة، سأرتديه بفخر وسأبذل قصارى جهدي من أجل الفريق".

وحوّل اللاعب الشهير صورة حسابه ع تويتر لألوان الأصفر والأزرق المميزة للفريق.

ولفت أوزيل إلى أنه سيتوجه إلى إسطنبول مع عائلته مساء الأحد.

وأشارت الصحافة التركية إلى أن أوزيل سيحضر مباراة في الدوري بين فريقي "فنربخشة" و"أنقرة غوجو" يوم الاثنين، على أن يقام حفل كبير لإضفاء الطابع الرسمي على توقيعه للنادي التركي.

وأوضحت تقارير أن عقد أوزيل سيكون لمدة ثلاث سنوات، على أن يتقاضى ما يصل إلى 5 ملايين يورو عن كل موسم.

وأوزيل الذي يبلغ من العمر 32 عاماً واللاعب السابق في المنتخب الألماني، ونادي ريال مدريد الإسباني، دعاه نادي فنربخشة إلى المجيء إلى مدينة إسطنبول بعد أن أنهى مفاوضاته مع ناديه السابق أرسنال.

ولم يتبق لأوزيل سوى ستة أشهر على انتهاء عقده مع النادي الإنجليزي الذي لم يلعب في تشكيلته الأساسية منذ مارس/آذار الماضي.

من ناحيته، كان مدير "فنربخشة" إيمري بيلوز أوغلو، قد أعلن قبل أيام، أن فريق كرة القدم الأصفر والأزرق على وشك الاتفاق مع مسعود أوزيل.

وأوضح: "بعد انتهائنا من الاجتماعات مع نادي مسعود سنعقد اجتماعات فيما بيننا (في إشارة إلى اللاعب). وإذا اتفق مسعود مع ناديه على الشروط التي نريدها، فلن يحد من قدرتنا شيء".

وكان الألماني ذو الأصول التركية مسعود أوزيل قد كشف في وقت سابق عن نيته الانتقال إلى تركيا أو الولايات المتحدة في حال مغادرة أرسنال.

وقال رداً على أسئلة طرحها مشجعوه عليه على تويتر حول النادي الذي ينوي الانضمام إليه: إن "هناك دولتين أريد أن ألعب فيهما كرة القدم قبل أن أعتزل، تركيا والولايات المتحدة الأمريكية. إذا ذهبت إلى تركيا فسيكون فنربخشة هو خياري"، لأنه من مشجعي الفريق منذ نشأته في ألمانيا، حسبما أفاد.

وقال بطل مونديال 2014 واللاعب الأعلى أجراً في تاريخ أرسنال: إن "كل ألماني من أصل تركي يدعم فريقاً تركياً وهو يعيش في ألمانيا. وأنا كنت اشجع فنربخشة. إنه مثل ريال مدريد في إسبانيا، أكبر نادٍ في البلاد".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً