السفير العراقي لدى الأردن حيدر منصور هادي (mofa)

أعرب السفير العراقي لدى الأردن حيدر منصور هادي، عن اعتذاره بشأن ما صدر عنه في وقت سابق حول مستثمر عراقي تبيّن لاحقاً أنّه يحمل الجنسية الأردنية.

وصرّح هادي على حسابه بموقع "تويتر" معتذراً "عن أي سوء تعبير أو فهم حصل جراء ما عبرت عنه سابقاً".

وشدّد السفير العراقي في عَمَّان في منشوره على اعتزازه "بالعلاقات الأخوية المتميزة التي تربط بين الشعبين الشقيقين الأردني والعراقي المبنية على أسس راسخة من الروابط التاريخية والاجتماعية، والتي تسمو على أي حادث فردي".

وكان هادي قد نشر في وقت سابق على حسابه بالموقع ذاته بياناً استنكر فيه تعرّض أحد المستثمرين العراقيين للاعتداء من قبل مجموعة من الأشخاص بالعاصمة الأردنية، بدون تحديد هويّتهم.

وذكر الدبلوماسي العراقي في ذلك البيان أنّه يتواصل مع السلطات الأردنية المختصّة لتسريع إجراءات ملاحقة من وصفهم بـ"المعتدين، وإلقاء القبض عليهم وتقديمهم ومن يقف وراءهم للقضاء العادل لينالوا جزاءهم العادل وردّ الاعتبار للمستثمر العراقي والحيلولة دون تكرار مثل هذا الاعتداء".

وكانت وسائل إعلام محليّة أردنية قد نقلت عن مصدر مسؤول قوله إنّ المشاجرة الّتي وقعت مساء الثلاثاء في عمان، مع أحد المقيمين العراقيين في الأردن، لم تخرج عن أي مشاجرة تحدث في أي مكان وفي أي دولة نتيجة خلافات شخصية.

TRT عربي
الأكثر تداولاً