ضعيف: الوضع يتغير في أفغانستان (TRT Arabi)

قال سفير طالبان السابق في باكستان عبد السلام ضعيف في مقابلة خاصة لـTRT عربي إن الحركة تحترم الاتفاق مع الولايات المتحدة، كما يجب على واشنطن احترامه أيضاً.

وأضاف ضعيف: "الوضع يتغير في أفغانستان، ولم نتوقع التغيير بهذه السرعة، واحترام الاتفاق مع واشنطن من أجل مستقبل أفغانستان".

كما أكد ضعيف أن طالبان لن تعطي لجوءاً ولن تحتضن أي فرد يضر بالمصالح الأمريكية أو بدول الجوار أو المجتمع الدولي.

ولفت ضعيف في حديثه إلى أنه لا حاجة لبقاء الأمريكيين لفترة أطول، مؤكداً: "بقاؤهم لفترة أطول ليس مشكلة لنا، ولكن للحكومة الجديدة".

ويعتقد ضعيف أن على الأمريكيين المغادرة في الوقت المناسب، لأن الشعب الأفغاني يريد أن يرى الحكومة الجديدة، والفراغ السياسي يجب أن لا يستمر.

وعن أسباب ربط الحركة تشكيل الحكومة في أفغانستان بانسحاب آخر جندي أمريكي أو أجنبي، قال ضعيف لـTRT عربي: "هذا أمر طبيعي لأن الحكومة شأن داخلي أفغاني ويجب أن يظل بعيداً عن أي مؤثرات خارجية بما في ذلك الوجود العسكري الأجنبي في البلاد".

وأضاف ضعيف أن هذه القرارات سيترافق معها احترام الالتزامات الدولية من حقوق الإنسان وحقوق المرأة وغيرها.

وأكد ضعيف أن ثمة مسؤولين سابقين أكدوا لطالبان رغبتهم في العودة إلى البلاد وممارسة العمل السياسي.

وعن الجبهة الداخلية، قال ضعيف إنه لا يعتقد أن الشعب الأفغاني يدعم خصوم طالبان من أمراء الحرب.

ويرى ضعيف أن "الحكومة التي استثمر فيها الأمريكيون انهارت بشكل غير مسبوق، وطالبان لا تريد القتال، وما حدث من استسلام مدن يؤكد أن الشعب الأفغاني لا يريد الحرب".

ولفت ضيعف: "مع هذا ما زال هناك مزيد من المؤامرات، وهناك من يريد استخدام أراضي أفغانستان لأغراض أخرى، لكن لن يكون هناك استمرار للقتال في أفغانستان".

وعن التغيرات التي طرأت على الحركة، قال ضعيف: "عندما وصلت الحركة إلى السلطة في تسعينيات القرن الماضي، كانت الظروف مختلفة كثيراً، وكان الأمن الأولوية الأساسية، أمّا اليوم فقد تغيّر الوضع والناس ينظرون إلى أمور وملفات أخرى كالتعليم والصحة والعمل والحقوق والإنترنت".

ومنذ مايو/أيار، شرعت "طالبان" بتوسيع سيطرتها في أفغانستان، مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية، المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/آب الجاري، وسيطرت الحركة، خلال أقل من 10 أيام على معظم البلاد.

وخلال الأسابيع الأخيرة تمكنت طالبان من بسط سيطرتها على كل المنافذ الحدودية بأفغانستان وفي 15 أغسطس/آب الجاري دخل مسلحو الحركة العاصمة كابل وسيطروا على القصر الرئاسي، بينما غادر الرئيس أشرف غني، البلاد ليقيم في الإمارات.

TRT عربي
الأكثر تداولاً