بلغت حصيلة المصابين بفيروس كورونا المستجد المسبب لكوفيد-19حول العالم أكثر من 76مليوناً و600 ألف إصابة (AFP)

بلغت حصيلة المصابين بفيروس كورونا المستجد المسبب لكوفيد-19حول العالم، الأحد، أكثر من 76مليوناً و600 ألف إصابة، وبينما أكدت منظمة الصحة العالمية ظهور السلالة الجديدة من كورونا في الدنمارك وهولندا وأستراليا إلى جانب بريطانيا، أكد وزير الصحة البريطاني أن هذه السلالة خرجت عن السيطرة.

ما إن وجد العلماء لقاحاً لفيروس كورونا وتأمّل العالم خيراً بانحساره، حتى بدأ ظهور سلالة جديدة من الفيروس ذاته في المملكة المتحدة والدنمارك وهولندا وأستراليا، ليعيد للأذهان بداية انتشار الفيروس في مدينة ووهان الصينية وما رافقه من فزع ورعب في دول العالم.

ويثير ظهور السلالة الجديدة من الفيروس والتي تعتبر معدية أكثر من السلالات الأخرى بنسبة تصل إلى70%، قلق علماء الأوبئة، ما أدى إلى تعليق العديد من الدول الرحلات الجوية القادمة من الأراضي البريطانية الأحد. كما أدى ظهوره إلى تحذير منظمة الصحة العالمية، الأحد، من انتشار سريع له حول العالم.

وأفاد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن شدة تفشي سلالة الفيروس الجديدة أجبرته على فرض إغلاق في معظم أنحاء انجلترا في فترة عيد الميلاد.

انتشار سريع وقلق علماء الأوبئة

أشار المستشار العلمي للحكومة البريطانية باتريك فالانس، إلى أن هذه السلالة الجديدة بالإضافة إلى انتشارها السريع، أصبحت أيضاً الشكل"السائد" من الفيروس بعدما أدت إلى"زيادة حادة" في الحالات التي استدعت الدخول إلى المستشفيات في ديسمبر/كانون الاول. وقد تكون هذه السلالة ظهرت في منتصف سبتمبر/أيلول في لندن أو كنت (جنوب شرق)، على حد قوله.

وقال كريس ويتي كبير المسؤولين الطبيين في إنجلترا في بيان إن"المجموعة الاستشارية لأخطار فيروسات الجهاز التنفسي الجديدة والناشئة تعتبر الآن أن هذه السلالة الجديدة قد تنتشر بشكل أسرع".

ويرتكز هذا الرأي على ملاحظة "زيادة حادة في عدد الإصابات والحالات التي تستدعي الدخول إلى المستشفى في لندن والجنوب الشرقي مقارنة ببقية إنجلترا في الأيام الأخيرة" حسب ما قال أستاذ الطب في جامعة "إيست أنغليا" بول هانتر لموقع "ساينس ميديا سنتر".

ومع ذلك "لا يوجد مؤشر في الوقت الراهن على أن هذه السلالة الجديدة قد تسبب ارتفاع معدل الوفيات أو أنها تؤثر على اللقاحات والعلاجات، لكن العمل جار لتأكيد ذلك" وفق كريس ويتي.

من جانبه، قال البروفيسور بيتر أوبنشو المتخصص في جهاز المناعة في إمبريال كوليدج لندن لموقع "ساينس ميديا سنتر"، إن المعلومات حول هذه السلالة الجديدة مقلقة جداً، لأنه "يبدو أنها أكثر قابلية للانتقال بنسبة تتراوح بين40 إلى 70%".

وأضاف البروفيسور جون إدموندز من كلية لندن للصحة وطب المناطق المدارية: "هذه أنباء سيئة للغاية. يبدو أن هذه السلالة مُعدية أكثر بكثير من السلالة السابقة".

وذكر المتخصص الفرنسي في علم الوراثة أكسل كان على صفحته في فيسبوك، أنه حتى الآن "جرى رصد 300 ألف سلالة من كوف-2 في العالم".

وتحمل السلالة الجديدة طفرة تسمى "إن501واي" في بروتين "شويكة" فيروس كورونا، وهي موجودة على سطحها وتسمح لها بالالتصاق بالخلايا البشرية لاختراقها.

تعليق الرحلات الجوية

وأدى انتشار هذه السلالة الجديدة من فيروس كورونا إلى جعل السلطات البريطانية تعيد فرض تدابير الإغلاق في لندن وجزء من إنجلترا، لأن"السلالة الجديد خارجة عن السيطرة"، حسب تصريح لوزير الصحة البريطاني مات هانكوك.

وبعدما علقت هولندا كل الرحلات الآتية من المملكة المتحدة الأحد، تدرس ألمانيا "بجدية" إجراء مماثلاً يطال أيضاً جنوب إفريقيا.

كذلك، علقت بلجيكا الرحلات الجوية وحركة القطارات القادمة من بريطانيا اعتباراً من منتصف ليل الأحد.

وستعلق إيطاليا أيضاً الرحلات الجوية مع المملكة المتحدة بعد اكتشاف السلالة الجديدة من فيروس كورونا، كما أعلن وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو. أما فرنسا "فتتابع الوضع عن كثب".

وتأمل الحكومة البريطانية أن تعيد عملية التلقيح إلى السيطرة، حسب مراسل TRT عربي في لندن التي دخلت في الإغلاق الكامل.

ويصف المراسل الأجواء في لندن قائلاً إن "المحال التجارية أغلقت أبوابها في هذا الوقت من السنة الذي يكثر فيه التسوق بسبب أعياد الميلاد، كما أن الشوارع خالية، وتبدو المدينة خالية إذ اكتظت محطات القطارات بالمغادرين منها".

في سياق متصل، أعلن وزير الصحة الألماني ينس سبان، أن سلطات بلاده ستمنع الرحلات الجوية الوافدة من بريطانيا اعتباراً من منتصف ليلة الأحد - الاثنين.

وأوضح سبان في تصريح لقناة "ARD" الألمانية، أن قرار منع الرحلات الوافدة من بريطانيا يأتي على خلفية اكتشاف سلالة جديدة لفيروس كورونا سريعة الانتشار.

وأعلنت السلطات النمساوية عزمها منع الرحلات الجوية الوافدة من المملكة المتحدة، إثر اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا.

كما أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه، أن بلاده قررت وقف الرحلات الجوية القادمة من بريطانيا وهولندا والدنمارك وجنوب إفريقيا بشكل مؤقت.

منظمة الصحة تدعو لتعزيز القيود

ودعت منظمة الصحية العالمية أعضاءها في أوروبا إلى"تعزيز قيودهم" على خلفية ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا.

وتحدثت المنظمة عن "مؤشرات أولية تفيد أن عدوى السلالة قد تكون أكبر"، فضلاً عن أنها "قد تؤثر في فاعلية بعض أساليب التشخيص".

وأوضحت أن "لا دليل على تبدل في خطورة المرض" رغم أن هذا الموضوع لا يزال موضع أبحاث.

وعلى الصعيد العالمي، أوصت المنظمة "كل الدول بتعزيز قدراتها على تحديد سلالات فيروس سارس-كوف-2 حين يكون ذلك ممكناً وتقاسم المعلومات على الصعيد الدولي، وخصوصاً إذا جرى تحديد طفرات الإشكالية نفسها".

وقالت المنظمة إنها تتواصل مع مسؤولين بريطانيين لاستيضاح الأمر حول السلالة الجديدة لفيروس كورونا ونصحت بتوخي الحذر من انتشار المرض.

وقالت المنظمة: "نحن على اتصال وثيق بالمسؤولين البريطانيين. سيواصلون إطلاعنا على المعلومات ونتائج التحاليل والأبحاث المستمرة التي يجرونها. وسوف نصدر تحديثاً للمعلومات ونُطلِع الدول الأعضاء عليها بمجرد معرفتنا المزيد وتكوين صورة أكثر وضوحاً لخصائص هذه السلالة".

ووفقاً لموقع "ورلد ميتر" المتخصص برصد إحصاءات كورونا، فقد وصل عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في العالم إلى 76 مليوناً و620 ألفاً و721 إصابة، فيما بلغت أعداد المتعافين 53 مليوناً و747 ألفاً و168، ووصلت أعداد الوفيات مليوناً و691 ألفاً و772.

وتسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة مليون و685 ألفاً و785 شخصاً في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019، بحسب تعداد أجرته وكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى مصادر رسميّة الأحد.

وما زالت الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضرراً من الوباء من حيث عدد الوفيات التي بلغت (316,202) والإصابات وعددها (17,659,271) تليها البرازيل بعدد (186,356وفاة) والهند (145,477وفاة) والمكسيك بعدد (117,876وفاة) وإيطاليا (68,447 وفاة).

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً