تحاول فيتنام التصدي لتفشٍّ جديد للفيروس في أكثر من نصف أراضيها (Manan Vatsyayana/AFP)

كشفت فيتنام عن نسخة جديدة متحوّرة لفيروس كورونا تنتشر سريعاً عبر الجو وتُعَدّ مزيجاً من النسختين الهندية والبريطانية، وفق ما أفادت به وسائل إعلام رسمية السبت.

وتحاول فيتنام التصدي لتفشٍّ جديد للفيروس في أكثر من نصف أراضيها، بما في ذلك مناطق صناعية ومدن كبرى.

وسجّلت فيتنام أكثر من 6700 إصابة بينها 47 وفاة بالفيروس، معظمها منذ أبريل/نيسان.

وصرّح وزير الصحة نغوين ثان لونغ السبت، بأنه بعد إجراء التسلسل الجيني على المرضى "اكتشفنا نسخة هجينة جديدة من السلالتين الهندية والبريطانية".

وتابع: "من العلامات المميّزة لهذه السلالة انتقالها سريعاً عبر الجو. ويزداد تركُّز الفيروس في سوائل الحلق سريعاً، وينتشر بقوة بالغة في البيئة المحيطة".

ولم يحدَّد عدد الإصابات التي سُجّلت بالنسخة الجديدة، لكنه ذكر أن فيتنام ستعلن قريباً اكتشافها على خارطة العالم للمتحوّرات الجينية.

وأفادت وزارة الصحة بأنه كانت في فيتنام سبع نسخ متحورة لفيروس كورونا معروفة، قبل الإعلان الأخير لوزير الصحة.

وكانت فيتنام حظيت سابقاً بإشادات واسعة لاستجابتها للوباء، إذ فرضت تدابير حجر واسعة وأجرت عمليات تعقُّب مشددة لمخالطي المصابين، مما ساعد على إبقاء معدَّلات الإصابة منخفضة نسبياً.

وأثارت موجة الإصابات الجديدة قلق السكان والحكومة، وسارعت السلطات في فرض قيود مشدَّدة على الحركة وأغلقت المقاهي والمطاعم ووقفت النشاط التجاري.

وحصل على التلقيح أكثر من مليون شخص في بلد يبلغ تعداده 97 مليون نسمة.

وبدأت فيتنام مؤخراً تسريع وتيرة التطعيم على أمل الوصول إلى مناعة جماعية بحلول أواخر العام، حسب وزير الصحة.

وتملك فيتنام حالياً ما يقرب من مليونَي جرعة من لقاح أسترازينيكا، لكنها أكدت أنها ستشتري أكثر من 30 مليون جرعة من لقاح فايزر، كما تجري محادثات مع روسيا لإنتاج سبوتنيك-V، وفق وسائل إعلام رسمية.

في سياق آخر تحدثت تقارير إعلامية بريطانية عن نسخة جديد للفيروس أطلقت عليها "المتحوّرة التايلاندية"، الأمر الذي اعترضت عليه حكومة تايلاند.

وقال رئيس دائرة مراقبة الأمراض في تايلاند أوباس كانكاوينبونغ: "من ناحية المبدأ، لا يجب أن يطلق عليها المتحورة التايلاندية، لأن الشخص المصاب بها قدم من الخارج".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً