وصل عدد عناصر الشرطة في ميانمار الذين انشقوا ورفضوا تنفيذ أوامر المجلس العسكري إلى 100 (AFP)

كشفت الهند، السبت، بأن سلطات الانقلاب في ميانمار طلبت منها إعادة عدد من ضباط الشرطة المنشقين الذين فروا إليها، تجنباً لتنفيذ أوامر المجلس العسكري الحاكم.

ونقلت صحيفة "ذا إنديان إكسبرس" المحلية عن نائبة مفوض الشرطة في منطقة "تشامفاي" بولاية "ميزورام" الهندية "ماريا سي.تي. زوالي" قولها إنها "تلقت رسالة من نظيرها بمنطقة "فالام" بميانمار (لم تسمّه)، تطالب بإعادة 8 من أفراد الشرطة، من أجل تعزيز علاقات الصداقة بين البلدين".

وأشارت زوالي إلى أنها "تنتظر التوجيهات بهذا الخصوص من وزارة الشؤون الداخلية الهندية في نيودلهي".

ووصل عدد عناصر الشرطة في ميانمار الذين انشقوا ورفضوا تنفيذ أوامر المجلس العسكري، 100 عنصر، عقب أيام من حملة قمع دامية ضد المتظاهرين المناهضين للانقلاب.

وكان القائم بأعمال قائد شرطة يانغون، تين مين تون، هو صاحب الرتبة الأعلى بين المنشقين، وانضم إلى حركة العصيان المدني خلال الأسبوع الجاري، نقلاً عن صحيفة "إيراوادي" المحلية.

ومنذ الانقلاب العسكري الذي نفذه قادة الجيش في ميانمار مطلع فبراير/شباط الماضي، لقي أكثر من 60 شخصاً مصرعهم، وأُلقي القبض على أكثر من ألف شخص خلال المظاهرات التي تندد بالحكم العسكري.

ومطلع فبراير/شباط الماضي، نفذ قادة بالجيش انقلاباً عسكرياً تلاه اعتقال قادة كبار في الدولة، بينهم الرئيس وين مينت، والمستشارة أونغ سان سو تشي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً