منصات التواصل الاجتماعي تحذف منشورات وهاشتاغات متعلقة بالأحداث الأخيرة في القدس المحتلة (Ammar Awad/Reuters)

حذفت منصات التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر وإنستغرام، منشورات وهاشتاغات متعلقة بالأحداث الأخيرة في القدس المحتلة، فضلاً عن فرضها رقابة على أي محتوى متعلق بالأحداث.

وأفاد موقع "موندويس" الأمريكي (مستقل) السبت، عبر حسابه بموقع تويتر، بأن: "إنستغرام وفيسبوك يفرضان رقابة على المنشورات المتعلقة بالشيخ جراح في القدس منذ أمس (الجمعة)".

وأثارت إجراءات شركات التواصل الاجتماعي ضد المحتوى المتعلق بالشيخ جراح انتقادات مستخدمي تويتر.

من جانبه قال موقع "نيو برس" الأمريكي عبر تغريدة، إن "تويتر يحارب المحتوى الفلسطيني الذي يفضح جريمة تهجير الفلسطينيين من حي الشيخ جراح"، مضيفاً أن إدارة تويتر علّقت حسابه باللغة الإنجليزية".

وانتشر مقطع مصوَّر لناشط الاستيطان ونائب رئيس بلدية القدس المحتلة أرييه كينغ، وهو يخبر محمد أبو حمص، الناشط الفلسطيني من القدس الشرقية، أنه من "المؤسف" أنه لم يُصَبْ برصاصة في رأسه.

ومنذ أكثر من أسبوع، يشهد حي الشيخ جراح في القدس، مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وسكانه الفلسطينيين ومتضامنين معهم.

ويحتجّ الفلسطينيون على قرارات إسرائيلية بإخلاء عائلات فلسطينية منازل شيدتها عام 1956، تزعم جمعيات استيطانية أنها أقيمت على أرض كانت مملوكة ليهود قبل 1948.

ويُنتظر أن تُصدِر المحكمة العليا الإسرائيلية الاثنين، قراراً نهائياً بخصوص إجلاء 4 عائلات فلسطينية من الحي لصالح مستوطنين يدّعون ملكيتهم الأرض.

وحتى مساء الجمعة تلقت 12 عائلة فلسطينية بالحي قرارات بالإخلاء، صدرت عن محكمتَي الصلح و"المركزية" الإسرائيليتين.

وأسفرت الاعتداءات الإسرائيلية على المصلين في الأقصى وفي الشيخ جراح وباب العامود مساء الجمعة، عن إصابة 205 أشخاص، وكان "معظم الإصابات في الوجه والعين والصدر بالرصاص المطاطي"، حسب الهلال الأحمر الفلسطيني.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً