لم يصدر عن نتنياهو أي إدانة لواقعة هجوم أنصاره على مؤتمر انتخابي لحزب "أمل جديد" الإسرائيلي (Reuters)

قال جدعون ساعر زعيم حزب "أمل جديد" الإسرائيلي، الأحد، إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يقود البلاد إلى "حرب أهلية".

جاء ذلك على خلفية اتهام حزب "أمل جديد" (يمين) بقيادة ساعر، أنصار حزب الليكود (يمين) بزعامة نتنياهو، مساء السبت، بالاعتداء على عدد من ناشطيه، خلال مؤتمر انتخابي وسط البلاد، بحسب هيئة البث الرسمية.

وأضاف ساعر: "لم أسمع حتى الآن أية إدانة أو استنكار من قبل نتنياهو (للواقعة). من يرسل بلطجية للهجوم على المؤتمرات الانتخابية وإيذاء الناس هو بالتأكيد يخشانا".

وتابع: "لقد تم إرسالهم من قبل شخص ما ولم يصلوا عن طريق الصدفة".

واستنكر صمت نتنياهو عن وصف مؤيدي "الليكود" له بالخائن في مؤتمراته الانتخابية، معتبراً أن رئيس الوزراء يحاول "نزع شرعية الخصوم السياسيين وتشويه سمعتهم بشكل منهجي كطريقة عمل".

وقال ساعر: إن "أساليب نتنياهو العنيفة ستقود إسرائيل إلى حرب أهلية".

يأتي ذلك قبل 9 أيام من إجراء إسرائيل انتخابات تشريعية في 23 مارس/آذار الجاري، لانتخاب 120 عضواً بالكنيست (البرلمان).

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلن ساعر انشقاقه عن حزب "الليكود" بزعامة نتنياهو، ليؤسس لاحقاً حزبه الجديد "أمل جديد"، الذي سيخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة.

ومن بين أهداف حزب ساعر، وفق ما سبق أن أعلنه، "ترسيخ هوية إسرائيل كدولة للشعب اليهودي، وتشجيع الاستيطان والزراعة في مستوطنات الضفة الغربية والجولان المحتل وغور الأردن".



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً