يتوقع المركز الوطني الأمريكي للأعاصير أن يكون الإعصار شديد الخطورة بحلول يوم الأحد (Hunter Dawkins/AP)

تتأهب مدينة نيو أورلينز الأمريكية، لقدوم إعصار "إيدا" نحو ساحل ولاية لويزيانا، جنوبي الولايات المتحدة.

فقد دعا عُمدة المدينة، لاتويا كانتريل، إلى إخلاء الأحياء غير المحمية.

وقال في مؤتمر صحفي: "حان الوقت الآن"، داعياً الذين يعيشون خارج نظام سدود المدينة إلى الفرار.

بدوره، قال حاكم ولاية لويزيانا جون بيل إدواردز، إنّ أوامر إخلاء إجبارية صدرت في مناطق بالجنوب وإن الولاية تستعدّ لانقطاع مطول للكهرباء.

كما أكد البيت الأبيض أنّ الحكومة الفيدرالية تضع بدورها خططاً لتقديم إغاثات عاجلة.

ويتوقع المركز الوطني الأمريكي للأعاصير، أن يكون الإعصار شديد الخطورة بحلول يوم الأحد.

من جانبه، حذّر خبير الأرصاد في هيئة الطقس الوطنية بنيامين شوت، أنّ "العاصفة ستغيّر شكل الحياة بالنسبة لأولئك الذين لم يستعدوا"، وفق وكالة أسوشيتد برس.

وأُخلي أكثر من 80 منصة حفر نفطية في خليج المكسيك، وعُلّق نصف إنتاج المنطقة من النفط والغاز، حيث ستكون شدة الإعصار من الفئة الرابعة حين يصل إلى الساحل الشمالي لخليج المكسيك، الأحد، وفق خبراء الأرصاد.

ومرّ إعصار إيدا فوق غربي كوبا، حيث وصل إلى جزيرة خوفينتود أو "جزيرة الشباب" أكبر جزر البلد، مصحوباً برياح بلغت سرعتها القصوى 120 كيلومتراً في الساعة.

ومن المتوقع أيضاً أن تضرب عواصف خطيرة كلاً من كوبا والولايات المتحدة، ويحذّر خبراء من أنه إذا هبّت تلك العواصف بالتزامن مع ارتفاع المدّ، فقد تتدفق مياه البحر فوق نظام السدود في نيو أورلينز وتصل إلى داخل المدينة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً