أوزقايا تقدمت بطلب قبل فترة لحمل الشعلة الأولمبية وحصلت على الموافقة (AA)

حملت دورنا أوزقايا، وهي شابة تركية تقيم في بلدة "كوشيموتو" التابعة لولاية "واكاياما" اليابانية، الشعلة الأولمبية، خلال جولتها في المنطقة.

وبحسب مراسل وكالة الأناضول، كانت أوزقايا قد تقدمت بطلب قبل فترة لحمل الشعلة الأولمبية، وحصلت على الموافقة.

واستلمت أوزقايا الشعلة من ممثل لجنة تنظيم الأولمبياد، عند ساحل البلدة، وهي ترتدي الزي الأبيض المخصص لحَمَلة الشعلة الأولمبية.

وبعد استلامها الشعلة، قطعت أوزقايا مسافة حوالي 200 متر، وسط تشجيع واهتمام كبير من سكان البلدة وفي أيديهم الأعلام اليابانية والتركية، كما التقطوا صوراً تذكارية ومقاطع مصورة لها بهواتفهم أثناء مرورها.

وفي حديث مع الأناضول، قالت الشابة التركية إنها عاشت لحظة ثمينة للغاية لن تنساها طوال عمرها، عندما شاهدت أهالي البلدة يلوحون بالأعلام التركية واليابانية جنباً إلى جنب.

وفيما يخص إقامتها في اليابان، أوضحت أنها تخرجت من قسم اللغة اليابانية في جامعة أنقرة، عام 2014.

وأردفت أوزقايا أنها رأت إعلان توظيف لبلدية كوشيموتو اليابانية عام 2018، حيث نجحت في فحص القبول وبدأت العمل في قسم العلاقات العامة بالبلدية منذ 3 سنوات.

ولفتت إلى أنها تقدمت بطلب لحمل الشعلة الأولمبية، بناء على نصيحة من إحدى صديقاتها، وأنها نجحت في دخول قائمة المقبولين وتضم 143 اسماً، من أصل أكثر من 1600 شخص متقدم.

وأعربت أوزقايا عن بالغ سعادتها جراء حمل الشعلة، قائلة "كنت متحمسة للغاية، إنه شعور لا يوصف، شجعوني بالأعلام التركية واليابانية، لقد كانت لحظة ثمينة لن أنساها ما حييت".

وبدأت جولة الشعلة الأولمبية في اليابان من مدينة فوكوشيما (شمال شرق) في 25 مارس/آذار الماضي، ومن المخطط أن تنتهي لدى وصولها إلى الملعب الأولمبي في العاصمة طوكيو في 23 يوليو/تموز المقبل.

ومن المقرر إقامة بطولة أولمبياد طوكيو 2020 في الفترة بين 23 يوليو/تموز و8 أغسطس/آب المقبلين، بعدما جرى تأجيل موعدها الذي كان مقرراً الصيف الماضي، بسبب جائحة كورونا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً