الراصد الجوي العراقي: "تكمن الخطورة في عدم القدرة على تحديد مكان سقوطه"  (Tu Haichao/AP)

كشف راصد جوي عراقي، الثلاثاء، عن مرور الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة "لونغ مارش 5 بي"، فوق سماء العراق اليوم.

وأوضح الراصد العراقي صادق عطية أن الصاروخ الذي ضيّع مداره "فُقدت السيطرة عليه إلكترونياً"، مشيراً إلي أنه "انخفض أكثر من 300 كيلومتر فوق مستوى سطح البحر منذ يوم الخميس الماضي وحتى الآن، ويجري رصد مساره حيث تكمن الخطورة في عدم القدرة على تحديد مكان سقوطه"، وفق وكالة الفرات نيوز.

ولفت الراصد إلى وجود احتمالين اثنين لسقوط الصاروخ، إما "أن يسقط على الأرض بشكل كامل، أو يتشظى بعد مروره من الغلاف الجوي ويتناثر في الأجواء مثل الشهب".

وأكد أن "سقوطه بوزنه الحالي الذي يبلغ 21 طناً على سطح الأرض، سيكون كنيزك مشتعل يضرب الغلاف الجوي".

ويتخوف الخبراء حول العالم بسبب كبر حجم الصاروخ، وانفلاته من مداره بدون تحكم، واحتوائه على أجزاء مقاومة للانصهار والحرارة.

وقد رصدت العديد من المدارات الأرضية دورانه حول الأرض حالياً مرة كل 90 دقيقة بسرعة حوالي 27600 كم، ويتأرجح دون قدرة على التحكم فيه أو تحديد نقطة سقوطه.

وكانت الصين قد أطلقت الخميس الماضي، الوحدة الأساسية لمحطتها الفضائية الجديدة على متن صاروخ "لونغ مارش 5 بي"، بهدف تأمين وجود دائم لروادها في الفضاء.

إلا أن الصاروخ الذي يبلغ طوله 30 متراً ووزنه 21 طناً، خرج عن مداره وفقدت الصين القدرة على التحكم في منطقة سقوطه أثناء عودته إلى الأرض.

ويتوقع العلماء أن يدخل الغلاف الجوي الأرضي يوم 10 مايو/أيار الجاري، مع احتمالية سقوطه قبل أو بعد التاريخ المتوقع بيومين.

من جانبه، ألقى جوناثان ماكدويل، عالم الفيزياء الفلكية في جامعة هارفارد باللوم على الصين قائلاً: "الشيء السيئ حقاً أن ما يحدث يعتبر إهمالاً من جانب الصين، أشياء تزيد عن 10 أطنان لا نتركها تسقط من السماء دون سيطرة".

وعلى الرغم من تخوفات الخبراء بالنظر إلى سرعة الصاروخ، إلا أنهم يرجحون سقوط ما تبقى من أجزائه في البحر، إذ تغطي المياه حوالي 71% من كوكب الأرض.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً