أشارت رسمية حميد إلى أنّها قرّرت وزوجها تكوين أسرة لذلك لجأت لتهريب نطفة مهرَّبة من زوجها داخل السجون الإسرائيلية (SafaPs)
تابعنا

داخل أروقة مستشفى الشفاء بمدينة غزة علت الزغاريد بعد أن وضعت زوجة أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية توأماً عن طريق نٌطف منوية مُهرَّبة، من زوجها ناهض حميد.

وفجر السبت أنجبت رسمية حميد (31 عاماً) توأماً بصحة جيدة، أسمتهما هاني وهمام.

فرحة إنجاب التوأم بعثت في قلب أمهما الفرحة، والّتي وصفتها بالمنقوصة لاعتقال زوجها في إسرائيل.

والأسير ناهض حميد معتقل في السجون الإسرائيلية منذ 2007، حين أصدرت السلطات الإسرائيلية بحقه حكماً بالسجن 20 عاماً، قضى منها 15 عاماً.

وتقول رسمية في حديث لوكالة الأناضول: "رُزِقنا بطفلين توأم هاني وهمام، فرحتنا منقوصة ونأمل أن تكتمل بخروج زوجي".

وأضافت أنّ "التوأم بعث الأمل في قلوبنا والجميع يشعر بالبهجة".

ولفتت إلى أنّ "فكرة النطفة المهرَّبة جاءت بعد منعي من سلطات الاحتلال من زيارة زوجي في السجن، دون أي مبرّر".

وأشارت إلى أنّها قرّرت وزوجها تكوين أسرة، لذلك لجأت لتهريب نطفة مهرَّبة من زوجها داخل السجون الإسرائيلية.

وأوضحت أنّ "عملية التلقيح الصناعي في البداية لم تنجح، في المقابل لم نيأس حاولنا مرة أخرى وبحمد الله وقع الحمل".

واستطاع عدد من المعتقلين الفلسطينيين إنجاب أطفال عبر تهريب نطفة منوية.

ولا يُفصح عن كيفية تهريب النطف، الّتي تجرى بطريقة معقّدة، لا يُكشف عن تفاصيلها لدواع أمنية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً