أم مالية عمرها 25 عاماً تضع 9 توائم جميعهم بصحة جيدة في إحدى مصحات الدار البيضاء، كبرى مدن المغرب (Abdeljalil Bounhar/AP)

في إحدى مصحات الدار البيضاء، كبرى مدن المغرب، ترقد أم مالية بعد أن وضعت في ولادة نادرة 9 توائم جميعهم بصحة جيدة.

ووفق بيان لوزارة الصحة في مالي جرى نقل المواطنة حليمة سيسي (25 سنة) إلى المغرب في 30 مارس/آذار الماضي، للإشراف على متابعة حالتها، بعدما أظهر التشخيص الطبي الذي خضعت له في باماكو أنها حامل بـ7 توائم فوضعت 9".

ولا تزال الأم ترقد في غرفة العناية الفائقة من أجل متابعة حالتها الصحية حتى غد الخميس، في حين تبدو حركة الأطباء والممرضين أمام مدخل غرفتها كخلية نحل لا تهدأ.

أما عن التوائم التسعة فقد وُضعوا في غرفة أخرى كل واحد منهم على سرير طبي منفصل، وتثير أجسادهم الصغيرة الرقيقة مشاعر مختلطة في قلب كل من تسنح له الفرصة لمشاهدتهم، ويتفقدهم طاقم الممرضين والأطباء بين الحين والآخر.

وقال البروفيسور يزيد مراد، طبيب نساء وتوليد مغربي الذي أجرى عملية الولادة في مقابلة خاصة مع وكالة الأناضول، إنها "مرت بشكل جيد وفي ظروف مناسبة".

وأضاف مراد، أن "السيدة سيسي جاءت للمصحة من مالي منذ 5 أسابيع".

وكان بيان لوزارة الصحة في مالي قد قال إن سيدة مالية وضعت 9 توائم، في إحدى مصحات مدينة الدار البيضاء كبرى حواضر المغرب.

وأضاف البيان أن "السيدة حليمة سيسي خضعت لولادة قيصرية الثلاثاء، أنجبت فيها 9 مواليد بمصحة في مدينة الدار البيضاء المغربية".

وأردف: "الأطفال حديثو الولادة هم 5 إناث و4 ذكور يتمتعون بصحة جيدة رفقة أمهم".

وأفاد البيان بأن المواطنة المالية جرى نقلها إلى المغرب في 30 مارس/آذار الماضي، للإشراف على متابعة حالتها، بعدما أظهر التشخيص الطبي الذي خضعت له في باماكو أنها حامل بـ7 توائم فوضعت 9".

وأشار البيان إلى أن رئاسة المرحلة الانتقالية في مالي، هي التي تكفلت بأداء مصاريف الولادة واستشفاء الحالة النادرة.

كما هنأت الصحة المالية الفريق الطبي الذي أشرف على نجاح عملية الولادة الفريدة من نوعها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً