يواجه الفلسطينيون في مدينة القدس، حسب مراكز حقوقية، صعوبات جمّة لاستخراج تراخيص بناء، كما أنها تكلف عشرات آلاف الدولارات لكل شقة سكنية (مركز معلومات وادي حلوة)

أجبرت إسرائيل، الثلاثاء، عائلة فلسطينية على هدم منزلها الواقع وسط مدينة القدس المحتلة، بدعوى عدم وجود ترخيص بناء.

وذكر مركز معلومات وادي حلوة، في بيان مقتضب، أن عائلة دويك المقدسية أُجبرت على هدم منزلها بيدها، بحي البستان في بلدة سلوان، بحجة عدم وجود ترخيص بناء، تفادياً لدفع تكاليف الهدم لطواقم وآليات البلدية.

وأوضح المركز أن قرار الهدم، أصدرته "بلدية القدس" الإسرائيلية قبل حوالي 20 يوماً.

افراد عائلة دويك التسعة سيبيتون الليلة بلا مأوى بينهم سبعة أطفال أصغرهم يبلغ من العمر عامين! بعد هدم منزلهم ذاتيا #سلوان #شاهد

Posted by ‎Wadi Hilweh Information Center - Jerusalem مركز معلومات وادي حلوة - القدس‎ on Tuesday, September 7, 2021

وأشار إلى أن مساحة المنزل القائم منذ 2017، تبلغ 80 متراً مربعاً، ويعيش فيه 9 أفراد، بينهم 7 أطفال أكبرهم 16 عاماً وأصغرهم عامان.

ويضطر الفلسطينيون في مدينة القدس إلى هدم منازلهم، في حال صدور قرارات هدم إسرائيلية بحقها، لأنه إذا قامت الأخيرة بذلك فستكون التكاليف باهظة.

#صور 9 أفراد من عائلة دويك دون مأوى بعد هدم منازله في #حي_البستان بيده بقرار من بلدية الاحتلال 9 members of the Dweik...

Posted by ‎Wadi Hilweh Information Center - Jerusalem مركز معلومات وادي حلوة - القدس‎ on Tuesday, September 7, 2021

ويواجه الفلسطينيون في مدينة القدس، حسب مراكز حقوقية، صعوبات جمّة لاستخراج تراخيص بناء، كما أنها تكلف عشرات آلاف الدولارات لكل شقة سكنية.

ويقول مركز المعلومات الوطني الفلسطيني (حكومي)، إن عدد المنازل المهدومة منذ احتلال إسرائيل للقدس عام 1967 بلغ أكثر من 1900.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً