احتجاجات في سلطنة عمان بسبب الأوضاع الاقتصادية (AFP)

اندلعت احتجاجات في مدينة صحار الواقعة على بعد نحو 200 كيلومتر شمال غرب العاصمة العمانية مسقط التي أصبحت نقطة اشتعال للمظاهرات، احتجاجاً على إجراءات تسريح العمال وسوء حالة الاقتصاد العماني.

وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي طابوراً طويلاً من شرطة مكافحة الشغب، فضلاً عن متظاهرين يرشقونهم بالحجارة على ما يبدو.

وتتوافق الصور مع معالم معروفة حول صحار، وهي أول مدينة رئيسية يدخل إليها سكان السلطنة بعد عبور الحدود من دولة الإمارات العربية المتحدة المجاورة.

وأظهرت مقاطع فيديو أخرى متظاهرين مساء الاثنين في صلالة، وهي مدينة تبعد نحو 850 كيلومتراً جنوب غرب مسقط.

كما أظهرت مقاطع فيديو اعتقالات الاثنين من قبل الشرطة التي تستخدم العصي، فيما لم تعترف شرطة عمان بإجراء أي اعتقالات.

وقال مركز الخليج لحقوق الإنسان والجمعية العمانية لحقوق الإنسان إن السلطات صادرت الهواتف المحمولة للمعتقلين.

وأضافت المنظمتان أن وسائل الإعلام في عمان، التي تخضع لرقابة مشددة، تلقت تحذيرات من السلطات من تغطية المظاهرات.

وقالت المنظمتان: "على الحكومة العمانية أن تنهي على الفور سياسة إسكات الحريات العامة وتقييدها، بما في ذلك حرية التظاهر السلمي وحرية الصحافة".

وأقر التلفزيون العماني الرسمي ظهر الاثنين بأن عاطلين عن العمل يأتون إلى مكاتب وزارة العمل "للإسراع بحل أوضاعهم". كما أظهر صورة من أحد الاحتجاجات السلمية.

ولم ترد وزارة الإعلام العمانية والسفارة العمانية بواشنطن على طلبات أسوشيتد برس للتعليق.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً