فرق الإنقاذ التركية تعثر على طالبي لجوء في بحر إيجه بعد إلقائهم فيه مقيّدى الأيدي من قِبل الجنود اليونانيين (TRT HABER)

تحرّك خفر السواحل التركي إلى بحر إيجه لإنقاذ مهاجرين غير نظاميين ردّتهم اليونان وتعاملت معهم بقسوة شديدة، واستطاعت عناصر الخفر إنقاذ 4 أشخاص فارق أحدُهم الحياة بعد وصوله إلى المستشفى، بينما عُثِر على جثتي اثنين آخرين.

ووجدت عناصر الخفر التركي المهاجرين بالقرب من منطقة تشيشمة في إزمير شرقي تركيا، وكان المهاجرون قد توجّهوا إلى جزيرة خيوس اليونانية القريبة من الشاطئ التركي، حيث قيّد الجنود أياديهم وألقوا بهم في البحر دون قارب أو سترة نجاة.

وتحرّكت فرق خفر السواحل التابعة لقيادة منطقة بحر إيجه صوب جزيرة البوسفور، بعد علمها بإلقاء اليونان 7 أشخاص من طالبي اللجوء في البحر، عُثِر على 6 منهم ولا يزال البحث جارياً عن الشخص الأخير بواسطة 4 زوارق تابعة لخفر السواحل وفريق غطس وطائرة مروحية.

ويقول أحد الناجين واسمه أحمد أنهم في 16 مارس/آذار جاؤوا إلى "تشيشمه" وذهبوا منها إلى اليونان حيث ظلوا في جزيرة خيوس لمدة يومين.

ويتابع في تصريحات لـTRT Haber: "كنّا 7 أشخاص.. أخذوا (اليونانيين) منّا النقود والهواتف وضربونا، ثم ألقونا (من السفينة) بأرجلهم، وكانت أيادينا مقيدة بالأصفاد.. رأيت شخصاً ميتاً".

وورد في بيان أصدرته ولاية إزمير: "وفقاً للبيانات الأولية، علمنا أن طالبي اللجوء الذين كانت أياديهم مقيدة بأصفاد بلاستيكية، أُلقوا من طرف قوات يونانية، مباشرة في البحر دون سترة نجاة أو قارب".

وعلى الفور، فتح المدعي العام لمنطقة تشيشمة تحقيقاً في الحادث.

TRT عربي
الأكثر تداولاً