الاحتلال يعتقل طفلاً فلسطينياً أثناء توجهه إلى المدرسة (وسائل إعلام فلسطينية)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، طفلاً أثناء ذهابه إلى مدرسته، في إحدى قرى جنوب مدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية.

وأفاد رئيس مجلس قروي اللبن الشرقية، يعقوب عويس، أنّ قوات الاحتلال اعتقلت الطالب حسام مؤيد عويس من الصف السابع الأساسي، أثناء توجهه إلى المدرسة، حسب وسائل إعلام محلية.

وأشار عويس إلى أنّ الطلبة يتعرّضون لمضايقات مستمرة من جنود الاحتلال الموجودين في المنطقة بشكل شبه دائم.

وفي جنين (شمالاً)، اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينييْن اثنين لم تُعرف هويتهما على حاجز عسكري، عند مدخل قرية عانين غرب المدينة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال سبعة فلسطينيين، بينهم 5 أطفال، من بلدة سعير شرق الخليل، وهم: الطفل هشام نعيم جرادات (14 عاماً) والطفل محمد خالد جرادات (14 عاماً) والطفل رشاد محمد جرادات (14 عاماً) والطفل موسى أدهم جرادات (14 عاماً) والطفل أحمد شحادة المطور (14 عاماً) والشاب همام موسى مطور، والشاب عبيدة ياسر مطور.

وشنّ الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأحد، حملة اعتقالات طالت 20 مواطناً فلسطينياً على الأقل، عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

ففي محافظة طوباس، شمال الضفة الغربية، اعتُقل الشاب بسام أحمد عبدالله بني عودة، من الرأس الأحمر جنوب شرق المدينة، وفي القدس المحتلة، اعتُقل يوسف أبو حزينة، ومحمد أبو سنينة.

وأعلن جيش الاحتلال اعتقال شاب فلسطيني في الثلاثينات من عمره في الخليل، مدعياً العثور على أسلحة داخل جدار خرساني في منزل يعود له.

وقال الجيش في بيان، إنه عثر داخل الجدار على أسلحة M16، وخراطيش، وذخيرة، وسترات واقية، مشيراً إلى أنه حوّل المعتقل إلى التحقيق.

وفي بيت لحم، جنوب الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين سعيد محمد العروج (19 عاماً) من بلدة جناتة، بعد دهم منزل ذويه وفتشته، والشاب أنس إسماعيل نواورة (31 عاماً) على حاجز "الكونتينر" العسكري شمال شرق بيت لحم، بعد أن احتجزته لساعات.

وفي رام الله، اعتُقل كلٌّ من سامر عبدالجابر اشتية، وياسر تيسير حطاب، ومعاذ خطاب، وآدم علي تيسير الخطاب.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً