الاحتلال يهدم منزلَي الأسيرين الفلسطينيين صبحي أبو شقير وأسعد الرفاعي في بلدة رمانة غرب جنين (وسائل التواصل)
تابعنا

هدم جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر الاثنين منزلين لأسيرين فلسطينيين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وهدمت وحدة تابعة لجيش الاحتلال منزلَي أسعد الرفاعي (19 عاماً) وصبحي أبو شقير (20 عاماً) في قرية رمانة بمحافظة جنين.

وأوضح شهود عيان أن المنزلين هُدما بواسطة جرافات عسكرية، إذ هُدم منزل أبو شقير المكون من 3 طوابق، فيما هُدم طابق واحد من عمارة سكنية تقطنها عائلة الرفاعي.

وتتهم السلطات الإسرائيلية الرفاعي وأبو شقير بتنفيذ عملية إطلاق نار في 5 مايو/أيار الماضي، أسفرت عن مقتل 3 إسرائيليين وإصابة 4 آخرين في مدينة "إلعاد" وسط إسرائيل.

وقبل تنفيذ عملية الهدم اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والسكان أسفرت عن إصابة عشرات بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وعادة ما تهدم إسرائيل منازل الفلسطينيين الذين ينفّذون هجمات تسفر عن مقتل إسرائيليين، وهو ما تنتقده مؤسسات حقوقية تعتبر ذلك "عقوبة جماعية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً