القسام: استهدفنا بطائرات مسيرة انتحارية منصة غاز وتحشدات عسكرية إسرائيلية (موقع كتائب القسام)

أعلنت كتائب القسام أنها استهدفت بعدد من الطائرات المٌسيّرة "الانتحارية"، منصّة الغاز في عرض البحر، الأربعاء، وحشودات عسكرية الخميس.

وقالت في بيان "أدخلت كتائب القسام سلاحاً جديداً إلى الخدمة في معركة سيف القدس، حيث استهدفت بعددٍ من الطائرات المسيرة الانتحارية من طراز شهاب محلية الصنع، منصة الغاز في عر ض البحر قبالة ساحل شمال غزة ظهر أمس الأربعاء، وحشودات عسكريةً على تخوم قطاع غزة ظهر اليوم الخميس".

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن ، الخميس، أنه أسقط الخميس، "طائرة دون طيار خرقت المجال الجوي الإسرائيلي قادمة من قطاع غزة".

وأضاف، في بيان: "تابعت وحدات الاستطلاع الجوية (تابعة للجيش) الطائرة منذ لحظة الاجتياز وحتى إسقاطها".

كما أعلنت الكتائب في وقت سابق على لسان المتحدث باسمها أبو عبيدة أنها أدخلت "صاروخ عياش 250" للخدمة، وقال في خطاب له "نقول للعدو ها هي مطاراتك وكل نقطة من شمال فلسطين إلى جنوبها في مرمى صواريخنا، وها هو سلاح الردع القادم يحلق في سماء فلسطين نحو كل هدفٍ نحدده ونقرره بعون الله".

ومنذ الاثنين، يستمر التصعيد الميداني في قطاع غزة، إثر القصف الإسرائيلي المتواصل، وردّ فصائل المقاومة الفلسطينية باستهداف المدن والبلدات الإسرائيلية بالصواريخ والقذائف.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ بداية شهر رمضان المبارك، 13 أبريل/نيسان الماضي، في القدس، وخاصة منطقة "باب العمود" والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي "الشيخ جرّاح".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً