انتقادات واسعة للشرطة الألمانية لإطلاقها النار على مسن تركي (AA)

أثار مقطع فيديو يظهر فيه إطلاق الشرطة الألمانية النار على مغترب تركي يبلغ 63 عاماً، موجة انتقادات واسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ووقعت الحادثة، الخميس، عندما أطلقت الشرطة في بلدة "كروباج" بولاية بافاريا، 3 رصاصات على التركي (هـ. ت)، بعدما رمى لعبة كانت في يده تجاه عناصرها.

وقالت الشرطة في بيان، الجمعة، إن "شخصاً أٌصيب إصابة حرجة إثر إطلاق الشرطة النار عليه، الخميس".

وجاء في البيان، أن "الشخص المذكور كان موجوداً في مكان تعود ملكيته لشخص آخر، ورفض دعوات الشرطة لمغادرة المكان، ولم يكتف بذلك، بل وجه تهديدات لعناصر الشرطة وهاجمهم وفي يده جسم حاد".

وأضاف البيان أن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع وأطلقت النار في الهواء بقصد التحذير في البداية، إلا أنه لم يُجدِ نفعاً مع الشخص.

وأردف أن الشرطة "أطلقت النار على الشخص وأصابته إصابة حرجة، جرى على إثرها نقله إلى المستشفى على الفور"، وأنه جرى فتح تحقيق في الحادثة.

من جانبه، غرّد النائب عن "حزب العدالة والتنمية" التركي متين كولنوك، قائلاً: إن "الشرطة الألمانية أطلقت النار على مواطن تر كي مصاب بألزهايمر، رغم وجود شاحنة لعبة في يده، وهو في المستشفى الآن".

وأعرب كولنوك عن أمله في أن تتخذ السلطات الألمانية الإجراءات اللازمة بخصوص الحادثة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً