بايدن تعثر مرتين وسقط على ركبته لكنه نجح في استعادة توازنه في اللحظة الأخيرة (Reuters)

تعثر الرئيس الأميركي جو بايدن الجمعة أثناء صعوده إلى الطائرة الرئاسية للتوجه إلى أتلانتا.

وفي منتصف السلم المؤدي إلى باب الطائرة الرئاسية، تعثر بايدن مرتين وسقط على ركبته لكنه نجح في استعادة توازنه في اللحظة الأخيرة ممسكا بيده اليمنى بالسكة المعدنية.

وبعد ذلك أقلعت طائرة "اير فورس وان" من قاعدة أندروز العسكرية في ضاحية واشنطن.

بدوره، أكد البيت الأبيض، الجمعة، أن بايدن "بخير". وأوضحت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، في مؤتمر صحفي، أن سرعة الرياح في قاعدة "أندروز" الجوية قرب واشنطن، ربما تكون السبب في تعثر بايدن، بحسب موقع "الحرة" الأمريكي.

وأضافت ساكي أن "الجو عاصف جدا في الخارج، إلا أنه بخير بنسبة مئة بالمئة". ولم تذكر المتحدثة، ما إذا كان بايدن قد خضع لفحص طبيب بعد الحادث، أم لا.

ويأتي تعثر الرئيس الأمريكي بعد إصابته بشرخ في قدمه اليمنى أثناء اللعب مع أحد كلابه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وكان طبيب بايدن قال إن الرئيس الأمريكي تعافى بشكل كامل من الإصابة.

لكن الرئيس الأمريكي الذي يبلغ من العمر 78 عاماً أثار ضجة حول قدراته الذهنية، بعد أن أخطأ في أكثر من مناسبة.

فلم يتمكن الرئيس الأمريكي من تذكر اسم وزير الدفاع الأمريكي خلال خطاب له في 8 مارس/آذار الجاري بمناسبة يوم المرأة العالمي.

وأراد بايدن أثناء الخطاب أن يوجه الشكر إلى وزير دفاعه لويد أوستن، الذي كان واقفا إلى جانب الرئيس، لكنه تلعثم وبدا كأنه نسي اسم أوستين.

وقال بايدن: "أريد أيضًا أن أشكر الوزير.. الجنرال السابق.. ما زلت أسميه بالجنرال.. رفيقي الذي يدير هذه المؤسسة هناك".

وأخطأ بايدن مجدداً الخميس، وتحدث عن نائبته كامالا هاريس ودعاها بـ "الرئيس هاريس".

ويتابع صحة بايدن عن كثب الحلفاء والمعارضون على حد سواء بوصفه أكبر رئيس أمريكي سنا على الإطلاق يتولى هذا المنصب.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً