وسائل إعلام محلّية قالت إن نحو 500 شخص كانوا على جسر موربي يؤدون طقوساً لمهرجان ديني وقت إنهياره (AP)
تابعنا

قتل 60 شخصاً على الأقل الأحد بانهيار جسر معلّق في الهند يعود تاريخ بنائه إلى مئة عام، وفق ما أفاد به وزير في حكومة ولاية غوجارات.

وقال بريجيش ميرجا الوزير في الولاية حيث وقعت الكارثة "قضى ستون شخصاً وأُنقذ أكثر من ثمانين آخرين".

ونقلت وسائل إعلام محلّية عن مسؤولين قولهم إن نحو 500 شخص كانوا على جسر موربي يؤدون طقوساً لمهرجان ديني رئيسي حين انهار.

وكانت وكالة "برس تراست أوف إنديا" أفادت في حصيلة أولية نقلاً عن مسؤولين صحّيين محليين، أن عدد القتلى بلغ 32 على الأقل في حصيلة أولية.

وذكرت تقارير أن أكثر من 100 شخص لا يزالون مفقودين في النهر، وعرضت مقاطع فيديو لأشخاص يتشبّثون ببقايا الجسر في الظلام.

وأعيد افتتاح الجسر المعلق الذي يعود إلى حقبة الاستعمار البريطاني أمام الجمهور هذا الأسبوع، بعد أشهر من الإصلاحات.

وأطلقت السلطات عملية إنقاذ بعد انهيار الجسر فيما نُشر غوّاصون للبحث عن المفقودين.

وأعلن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الذي كان يجري جولة في ولاية غوجارات، مسقط رأسه، تقديم تعويضات لذوي القتلى وللجرحى في الحادث.

وكتب مكتبه على تويتر أن مودي "طلب تعبئة عاجلة للفرق من أجل (عمليات) الإنقاذ".

وأضاف: "وطلب مراقبة الوضع من كثب وبشكل مستمر و(من السلطات) تقديم كل مساعدة ممكنة للمتضررين".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً