المروحية شوهدت وهي تسقط في مياه البحر أثناء اشتعالها (walla.co.il)
تابعنا

أعلن الجيش الإسرائيلي صباح الثلاثاء مقتل طيارين في سلاح الجو عقب تحطم مروحية عسكرية قبالة سواحل مدينة حيفا مساء أمس الاثنين.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن القتيلين هما الطيار إيرز شاحييني والطيار حين بوغيل. وقد شوهدت المروحية تسقط على بعد نحو 200 متر عن شاطئ البحر وهي مشتعلة.

وأشارت إلى أن ضابطاً في سلاح الجو كان برفقة القتيلين، نجح بالقفز إلى مياه البحر من المروحية، وقد عثرت عليه قوات الشرطة البحرية ونقل إلى مستشفى رمبام في حيفا ووصفت حالته الصحية بالمستقرة.

في السياق ذكر موقع "واللا" العبري أن المروحية من طراز "يوروكوبتر AS565 بانثر" كانت انطلقت في عملية تدريب اعتيادية، ثم اختفت بشكل مفاجئ عن رادارات الجيش الإسرائيلي، وتحطمت لأسباب لم تتضح بعد بالقرب من مركز الأبحاث البحرية في حيفا.

بعض من أجزاء المروحية المحطمة (ynet.co.il)

وأشار إلى أن الطيارين الذين كانوا على متن المروحية من ذوي التجارب الواسعة.

وقال مصدر في قيادة الجيش الإسرائيلي لصحيفة "هآرتس" العبرية إن "المروحية تحطمت بعد ساعة من إقلاعها"، مشيراً إلى أن الجيش لم تصل إليه أي إشارة أو استغاثة من طاقم المروحية.

الطياران القتيلان كانا من ذوي التجارب الواسعة والخبرة في مجال الطيران الحربي (ynet.co.il)

وأوضح أن الطواقم الإسرائيلية نفذت عملية مركبة للغاية لانتشال جثامين الطيارين من مياه البحر، "بينما كانت المروحية قد غرقت تماماً".

من جانبها أشارت القناة 12 العبرية إلى أن "عملية تحطم المروحية كانت سريعة للغاية"، مشيرة إلى أن طاقم المروحية لم يستطع حتى إرسال رسالة عبر الأجهزة الإلكترونية لقيادة الجيش من أجل عملية الإنقاذ.

ونقلت القناة عن مصدر في سلاح الجو الإسرائيلي قوله إنه "مجرد أن طاقم المروحية لم يبلغ عن وقوع مشكلة ثم اختفت المروحية بشكل مفاجئ عن الرادارات يعني أن الحادثة كانت سريعة ومباغتة".

المروحية التي تحطمت من طراز يوروكوبتر AS565 بانثر فرنسية الصنع (ynet.co.il)

وأضاف: "لا توجد سيناريوهات كثيرة، لكن ربما وقعت مشكلة تقنية مفاجئة وخطيرة في المروحية لم تمهل الطاقم كثيراً حتى يعالجها".

وأوضح: "الاحتمال الثاني هو أن الطيارين دخلوا في حالى تسمى "فيرتيغو" وهو شيء يشبه الدُوار تصبح بالنسبة إليهم خلاله الأرض والسماء سواء، بحيث لا يستطيع الطيار التمييز بين السماء والأرض ولا يدرك بأنه يكاد يقترب من الأرض ولا يسعى للتبليغ عن وقوع مشكلة في مروحيته".

وقال إن "احتمال بأن تكون حالة الطقس وراء تحطم المروحية هو احتمال ضئيل للغاية".

يذكر أن المروحية المذكورة وهي فرنسية الصنع، دخلت الخدمة في جيش الاحتلال الإسرائيلي قبل 25 عاماً. ويجري تشغيل هذه المروحية من خلال طواقم مختصة على متن سفينة "ساعر 5" التابعة لسلاح البحرية الإسرائيلي، وهي تعمل في غالب الأحيان بتحديد الأهداف والإنقاذ.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه ينتظر أن يخضع الطيار الناجي للعلاج التام والشفاء كي يباشر فك رموز سقوط المروحية وتحطمها في مياه البحر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً