فخر الدين ألطون يقول إن قطاع الصحة في تركيا "سيكون قدوة للعالم في مكافحة فيروس كورونا" (الرئاسة التركية)

أشاد رئيس دائرة الاتصال برئاسة الجمهورية التركية فخر الدين ألطون، بالنموذج الذي يقدمه قطاع الصحة في بلاده في تطعيم المواطنين والأجانب المقيمين باللقاح المضاد لفيروس كورونا.

جاء ذلك في تغريدة نشرها ألطون، على حسابه الشخصي بموقع "تويتر"، الاثنين، أرفقها بمقطع مصور يتضمن حديث عدد من المقيمين الأجانب في تركيا، عن تجربتهم في تلقي لقاح كورونا.

ويظهر في المقطع مواطنون من عدة دول، استقروا في مختلف المدن التركية منذ عدة سنوات، معبرين عن رضاهم عن النظام الصحي في البلاد، من خلال إجراء مقارنات مع بلدانهم.

وأشار ألطون إلى اعتزازه بالعاملين في قطاع الصحة في تركيا بالقول إنهم "سيكونون قدوة للعالم في مكافحة فيروس كورونا، نظراً للتضحيات الكبيرة التي يقدمونها".

وأوضح الألماني مايكل ويجانت (61 عاماً) أحد المتحدثين في المقطع المصور، ويعيش في مدينة أنطاليا (جنوب) منذ أربع سنوات، أن سبب استقراره في تركيا هو الرعاية الصحية المتميزة التي تقدمها الحكومة للكبار في السن، على عكس الوضع في بلاده الأم.

وتابع قائلاً: "يجري تقديم جميع أشكال الدعم، لكبار السن الذين لا يستطيعون التسوق أو الحصول على أساسيات العيش، من قبل الحكومة في تركيا".

ولفت ويجانت إلى أنه قد يضطر للانتظار مدة شهرين للحصول على خدمة طبية بسيطة في ألمانيا، في حين أن معدل الانتظار هنا (تركيا) لا يتجاوز الـ20 دقيقة، وأردف: "أشعر بالأمان هنا أكثر مما أشعر به في ألمانيا".

من ناحيته قال يانيس يياتيليس (61 عاماً)، الذي جاء من اليونان للعيش في ولاية باليكسير (غرب)، أن برنامج التطعيم في تركيا كان ناجحاً للغاية.

وأضاف، لقد حجزت موعداً للحصول على جرعة اللقاح بكل سهولة، وعندما ذهبت إلى المستشفى "كان كل شيء نظيفاً وجميلاً، وجرى إعطائى اللقاح فور وصولي".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً