تلقت هاريس أسئلة من الجمهور بعد التحدث في جامعة جورج ميسون في فيرفاكس بولاية فيرجينيا (Leah Millis/Reuters)

أبدت كامالا هاريس، نائبة الرئيس الأمريكي جو بايدن، تقبلها لرأي طالبة قالت إن إسرائيل تنفذ عملية “إبادة عرقية”، وبعد ذلك ردت بالقول إنه “لا ينبغي قمع الحقيقة عند الطلاب”.

وتلقت هاريس أسئلة من الجمهور بعد التحدث في جامعة جورج ميسون في فيرفاكس بولاية فيرجينيا، وأومأت برأسها كرد فعل بشأن إسرائيل عندما طرحت طالبة أسئلة حول الأموال التي تقدمها الولايات المتحدة لإسرائيل.

وقالت الطالبة: ”وقعت خلال الصيف احتجاجات ومظاهرات بأرقام فلكية حول القضية الفلسطينية، ولكن قبل أيام فقط خُصّصت أموال لدعم إسرائيل، الأمر الذي يؤلمني لأنها تنفّذ عملية إبادة جماعية وتهجير للناس، وهو نفس ما يحدث في أمريكا”.

وأضافت الطالبة أن الأموال كان يجب أن تذهب لمساعدة الأمريكيين، الذين يعانون تكاليف السكن والرعاية الصحية، ولكنها تذهب بدلاً من ذلك لتأجيج إسرائيل.

وردّت هاريس بأنها سعيدة لأن الطالبة أثارت مثل هذه المخاوف، ومضت لتقول إن رأيها يجب أن يُسمع في ديمقراطية.

وأكدت هاريس أن الديمقراطية تكون في أضعف حالاتها عندما يُستبعد أي شخص من النقاش.

وأضافت: "بخصوص النقطة التي أُثيرت بشأن السياسة المتعلقة بسياسة الشرق الأوسط والسياسة الخارجيةـ لا يزال لدينا نقاشات صحية في بلادنا حول الطريق الصحيح، ولكن بالتأكيد لا ينبغي قمع أي صوت بشأن ذلك”.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً