رئاسة شؤون الحرمين تغيّر كسوة الكعبة المشرفة (وسائل التواصل)

نشرت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين مشاهد استبدال كسوة الكعبة المشرفة عشية يوم عرفة، الذي يقف فيه حجاج بيت الله الحرام على جبل عرفات لأداء شعائر الحج، الفريضة الخامسة من أركان الإسلام الخمسة.

وعمد المسؤولون عن تغيير الكسوة، إلى رفع الكسوة القديمة لتركيب الجديدة، وسط إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا، لثاني حج يجرى في أثناء انتشار فيروس كورونا.

وذكرت وكالة أنباء السعودية "واس" أن الرئاسة تحققت من جاهزية شاحنات نقل الكسوة، كما تحققت من تطبيق الإجراءات الاحترازية التي أقرتها وزارة الصحة للحدّ من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد خلال مرحلة النقل والاستبدال، وإخضاع الكسوة لمعايير الجودة.

وتُجري الرئاسة العامة لشؤون الحرمين 22 اختباراً لضمان جودة كسوة الكعبة المشرفة، عن طريق استخدام 16 جهازاً عالمياً تقيس جودة المواد المستخدمة والمخرجات النهائية لأغلى ثوب.

وكشفت رئاسة شؤون الحرمين عن فروق جوهرية في صناعة كسوة الكعبة المشرفة بين الماضي والحاضر.

وقالت إن صناعة متر حرير طولي من ذلك المستخدم في كسوة الكعبة كان يستغرق يوماً كاملاً، أما الآن فيمكن إنتاج 30 متراً في اليوم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً