صورة من الفيديو الذي التقطته الفتاة السعودية للمتحرش (وسائل التواصل الاجتماعي)

تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يوثق اللحظة التي تعرضت لها فيها فتاة للتحرش من قبل شاب في أحد المجمعات التجارية بمدينة أبها عاصمة منطقة عسير جنوب غرب المملكة العربية السعودية.

ويكشف مقطع الفيديو الذي صورته الفتاة عبر هاتفها الشخصي إصرار الشاب المتحرش على دخول حمام السيدات معها واللحاق بها في الوقت الذي تطلب منه الخروج وتركها وشأنها.

وفي الوقت الذي لم تكشف فيه الفتاة عن هوية المتحرش، فإنه يُسمع وهو يحاول إعطاءها رقمه أو حسابه على تطبيق "سناب شات" وهو ما رفضته الفتاة وحاولت إفهامه ذلك ولكن من دون جدوى.

ولم يكتف الشاب المتحرش بملاحقة الفتاة داخل أروقة المجمع التجاري بل حاول لمس جسدها بالإضافة إلى التلفظ عليها أكثر من مرة.

كما رصد الفيديو المتحرش وهو يهرب من الفتاة التي رفعت الجوال في وجهه وأخبرته أنها تصوره وستنشر المقطع من أجل القبض عليه ليمزح: "سأتصل بعلي نجم"، يقصد الإعلامي الكويتي، وهو ما أثار استياءها.

وعبر وسم "#متحرش_أبها" انقسمت آراء المعلقين بين منتقدٍ لتصرف الشاب ومحاولته التضييق على الفتاة وعدم السماح لها بالتحرك بحرية في المجمع التجاري والإساءة إليها في مكان عام.

فيما انتقد قسم من المغردين طريقة الفتاة في التعامل مع التحرش من منطلق أن عليها تصوير وجهه وكشف هويته وفضحه ليكون عبرة لغيره، أو اللجوء إلى أمن المجمع لتوفير الحماية اللازمة لها، وفق ما قالوا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً