شاب فلسطيني يوثق لحظة تعرضه لاعتداء عنيف من قبل قوة إسرائيلية خاصة أثناء البث المباشر على فيسبوك (وسائل التواصل الاجتماعي)

وثّق شاب فلسطيني لحظة تعرضه لاعتداء عنيف من قبل قوة إسرائيلية خاصة، خلال قيادته سيارته، قرب حاجز إسرائيلي، وسط الضفة الغربية.

وكان مروان المحتسب وهو من مدينة الخليل، في بث مباشر على حسابه بفيسبوك من سيارته، مساء الثلاثاء، وقال إنه يتعرض لهجوم.

ويُظهر الفيديو لحظة هجوم قوات الاحتلال الإسرائيلية، على السيارة وتحطيم زجاجها بينما يقول المحتسب: "هجموا هجموا"، ثم تقتاده القوة منها بعنف وتُنكل به.

وقال المحتسب في حوار خاص لوكالة الأناضول، بينما كان يتلقى العلاج من آثار الضرب، إنه كان يقود سيارته، بصحبة والدته (65 عاماً) قرب مستوطنة معاليه أدوميم شرقي القدس، عندما هاجمه عناصر قوة خاصة إسرائيلية.

وأضاف: "كان أمامنا حاجز للشرطة، فوضعت الكمامة لتجنب المخالفة، لكن فوجئت بقوة خاصة من المستعربين (جنود متنكرون بزي الفلسطينيين) من حوالي 10 أفراد يهاجمون السيارة بعنف".

وتابع: "هجموا على السيارة.. تكسير وتحطيم، فتحوا الأبواب سحبوني وكسروا السيارة بالكامل".

وقال إنهم احتجزوا والدته نحو خمس ساعات في مستوطنة معاليه أدوميم، قبل الإفراج عنها، مضيفاً أنه خضع للتحقيق "تارة بحجة عدم التوقف للشرطة، وتارة بحجة البحث عن سلاح".

وذكر المحتسب أنه يعاني من إصابات عديدة برضوض في أنحاء جسمه، بخاصة في الرأس والرقبة والفك؛ وتوجه، الأربعاء، إلى المستشفى الحكومي في الخليل لتلقي العلاج.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً