أبو عبيدة: إذا كان أبطال نفق الحرية حرروا أنفسهم هذه المرة من تحت الأرض فإننا نعدهم ونعد أسرانا الأحرار بأنهم سيتحررون قريباً من فوق الأرض (قناة الأقصى)

تعهدت كتائب الشهيد "عز الدين القسام"، الذراع العسكري لحركة "حماس"، السبت، بعدم إتمام أي صفقة تبادل جديدة مع إسرائيل من دون الأسرى الأربعة الذين أعادت الأخيرة اعتقالهم.

وقال أبو عبيدة، الناطق باسم الكتائب في كلمة متلفزة بثتها قناة "الأقصى" (تابعة لحركة حماس): "أبطال نفق الحرية سيخرجون مرفوعي الرأس وقرار قيادة القسام بأن صفقة تبادل قادمة لن تتم إلا بتحرير هؤلاء الأبطال".

وأطلق فلسطينيون اسم "نفق الحرية" على النفق الذي حفره 6 معتقلين تمكنوا من الفرار من السجن قبل أيام، وأعادت إسرائيل اعتقال 4 منهم.

وأضاف أبو عبيدة: "إذا كان أبطال نفق الحرية حرروا أنفسهم هذه المرة من تحت الأرض، فإننا نعدهم ونعد أسرانا الأحرار بأنهم سيتحررون قريباً بإذن الله من فوق الأرض".

وتابع: "إعادة اعتقال بعض أبطال نفق الحرية لا يحجب حقيقة عملهم المشرف، ولن يخفي حجم الخزي والعار الذي لحق بالمؤسسة الأمنية الصهيونية".

وتطرق أبو عبيدة إلى "تهديدات العدو لأهلنا في الضفة وفي مدينة جنين"، مسقط رأس الأسرى الستة الذين نجحو ا في الفرار.

وقال: "القسام تؤكد أن مخيم جنين وثواره ليسوا وحدهم، ولن نسمح للعدو بالتغول عليهم وسنؤدي واجبنا الديني والوطني تجاههم".

وأضاف: "نشد على أيدي أسرانا الميامين في انتفاضتهم المشرفة، ونقول لهم نحن معكم ولن نتخلى عنكم ولن نسمح للعدو بأن يستفرد بكم".

وتفرض إسرائيل إجراءات عقابية بحق الأسرى، بينها اقتحام السجون والتنكيل بالمعتقلين وضربهم، ونقلهم إلى سجون أخرى.

ويأتي ذلك عقب نجاح 6 أسرى فلسطينيين الاثنين بالفرار من سجن "جلبوع" شديد التحصين شمالي إسرائيل، مستخدمين نفقاً حفروه من داخل زنزانتهم إلى خارج السجن.

وصباح السبت تمكنت قوات الأمن الإسرائيلية من اعتقال أسيرين فلسطينيين فارَّين آخرين، ليرتفع عدد الذين جرى اعتقالهم منذ مساء الجمعة إلى أربعة من أصل ستة، وفق إعلام عبري.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً