يتعرض اللاجئون السوريون في لبنان للتمييز وسط ظروف معيشية صعبة  (Bilal Hussein/AP)

تداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي فيديو مؤلماً يوثق "اعتداء وحشياً" بحق طفل سوري لاجئ في لبنان.

وتداول النشطاء بشكل واسع مشاهد تظهر فتاة لبنانية، قيل إنها معلمة، تضرب طفلاً سورياً بشكل مبرح ومؤلم، في مشاهد أثارت غضباً واسعاً.

وأفادت وسائل إعلام محلية، بتحرك الحكومة اللبنانية على الفور بعد رصد المشاهد، مؤكدة أن مدعي عام جنوب لبنان، القاضي رهيف رمضان، تدخل على الفور وفتح تحقيقاً بالحادثة، نقلاً عن مصادر مطلعة.

وأكدت تلك المصادر أن القضاء اللبناني سيتخذ الإجراءات المناسبة والقانونية بحق الفتاة المعتدية، مشدداً على أن "لا شيء يبرر هذه الوحشية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً