صورة نشرتها وكالة أنباء فارس الإيرانية لرجال الدين المعتدى عليهم  (AFP)
تابعنا

طعن مهاجم ثلاثة رجال دين الثلاثاء في ضريح الإمام الرضا، في مدينة مشهد الإيرانية، وفقاً لوسائل الإعلام الإيرانية الحكومية.

وأسفر الاعتداء عن مقتل شخص وإصابة اثنين قبل اعتقال المهاجم. ولا يزال الدافع وراء الهجوم غير واضح.

وتوفي أحد الضحايا على الفور بعد طعنه في ضريح الإمام رضا، وهو موقع شهير بالنسبة للزوار الشيعة في مدينة مشهد الإيرانية شمال شرق البلاد. ونقل الآخران إلى مستشفى، وفقا لوكالة إرنا الرسمية.

وحددت وسائل إعلام هوية رجل الدين القتيل بأنه محمد عسلاني. ولم تقدم معلومات حول حالة المصابيْن الآخريْن أو تحدد هوية المشتبه فيه.

وفي مقطع مصور من موقع الهجوم تداولته وسائل الإعلام الاجتماعي، شوهد رجلان على الأرض الرخامية الرمادية للضريح والدماء تغطيهما.

ونشرت وكالة إرنا مقطعاً مصوراً للشرطة وهي تلقي القبض على المهاجم.

ووقع الهجوم ثالث أيام رمضان الذي يشهد تدفق المصلين على المساجد في أنحاء البلاد.

وضريح الإمام رضا في مشهد، على بعد 900 كيلومتر شمال شرق العاصمة طهران، وهو أكبر مجمع يضم قبراً في إيران والأكثر زيارة على الإطلاق. ويجتذب الضريح نحو 20 مليون شخص سنوياً معظمهم من الإيرانيين وزوار الدول المجاورة مثل العراق وباكستان.

تعد مثل هذه الهجمات العنيفة في الضريح المقدس نادرة، لكن أحد أكبر الهجمات الإرهابية في التاريخ الإيراني وقعت في الضريح عام 1994.

ووقتها، اتهمت الحكومة جماعة مجاهدي خلق المعارضة المسلحة بالوقوف وراء تفجير قتل فيه نحو 24 شخصاً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً